المنتديات والمختارات

رشح / سيلان الأنف المزمن

سنتين

رشح / سيلان الأنف المزمن

بواسطة لين ليشين، دكتوراه في الطب، زميل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من سيلان/ رشح الأنف لأكثر من أسبوع ….. أو ربما لمدة أطول من الشهر.

فمتى يجب أن يشعر الوالدين بالقلق؟

متى يتم اللجوء للمضادات الحيوية؟

متى يجب إجراء الفحوصات وما هو نوعها؟

يتم التشخيص بطريقة أسهل عندما يكون مخاط الأنف(الثَرٌّ الأَنْفِيّ) واضحاً.

حيث يبدو في حالة حساسية لأكثر من 90٪ من الوقت، وبقية الوقت يمثل شيئًا يسمى”التهاب الأنف الحركي الوعائي”، وهو ما يعني أن المهيّج غير التحسسي يهيج الأنف، و بأن الأدوية العادية لن تساعد كثيرا في العلاج.

يمكن السيطرة عادة على الْتِهابُ الأَنْفِ الأَرَجِيّ المزمن (لاحظ أنني لم أقل “يتم علاجه”) عن طريق الأدوية الفموية و/أو الأنفية، وعندما يصعب ذلك، عندئذ يمكن أن يساعد اختبار الحساسية في تحديد العوامل المؤذية حتى يمكن بدء تدابير إبطالها ومعالجتها.

يبدأ وقت السعادة عندما يكون المخاط غير واضح. يتفق جميع الأطباء تقريباً على أن المخاط الأنفي العَكِر( المُعتم) أو الأبيض يشير إلى نزلة برد(زكام) ناتجة عن تلك الفيروسات المؤذية و التي ما زالت متبقية وهائمة في المدارس ومراكز الرعاية النهارية وحفلات الشوارع.

(يرجى ملاحظة أن الرياح والطقس البارد والجري في الخارج مع الشعر المبلل والقدمين العاريتين لا يتسببوا وحدهم في إصابة الطفل بالمرض).

وقد تستمر نزلات البرد من خمسة إلى سبعة أيام وعادة ما تسبب احتقان الصدر المتوسط قبل أن تختفي بشكل كامل.

فماذا عن التخومات الصفراء او الخضراء؟

يصف معظم الأطباء ذلك في الواقع بـ “التصريف القيحي أو الصديدي” غير أنه لا يعني بالضرورة ثمة أي شيء أكثر من كونه عدوى.

يمكن أن تؤدي الفيروسات إلى أن يكون لون المخاط أخضر أو ​​أصفر. وبعد فترة محددة من الأيام، قد يطلق عليها الأطباء “التهاب الجيوب الأنفية” أو “عدوى الجهاز التنفسي العلوي” ويصفون لها المضادات الحيوية.

كم مدة هذا الإطار الزمني؟

يعتمد ذلك على الطبيب، ويعتمد ذلك على آخر شيء اطلع عليه بالقراءة أو كيف تعرض الطفل للمرض. ومع عدم وجود حمى أو أي مشاكل أخرى، يقوم معظم الأطباء بابلاغ الوالدين بالانتظار لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام بعد ظهور المخاط الأصفر/الأخضر قبل وصف المضادات الحيوية لذلك.

وهناك شيء واحد يتوجب أن نضعه في الاعتبار ألا وهو أن المخاط الأنفي عادة ما يكون معتما/ داكناً عند التجفيف أو في أول ساعتين من الصباح بحيث لا يعتد به.

أما المخاط الذي يتغير من اللون الواضح إلى اللون المشوه/ الملطخ، فذلك من المحتمل أن يكون فيروس.

إذا لم يكن اللون مفيدًا في التشخيص، فكيف يمكن إذن تشخيص التهاب الجيوب الأنفية؟ ومرة أخرى، فإن نزلات البرد تستمر فقط حوالي خمسة إلى سبعة أيام؛ أي مدة أكثر من ذلك، فيتم اعتبار الحالة عادة التهاب الجيوب الأنفية.

كما أنه نادرا ما تتسبب نزلات البرد في ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 101 F(فهرنهايت)، لذلك تعتبر الحمى بمثابة علامة واضحة على التهاب الجيوب الأنفية (وذلك على الرغم من أن التهاب الجيوب الأنفية لا يسبب دائما حمى).

يمكن لإتهابات الجيوب الأنفية أيضًا أن تتسبب في المزيد من ضغط الجيوب الأنفية أكثر من نزلات البرد: فذلك الشعور بالألم على الخدين أو فوق العينين، خاصة عندما يتم تحريك الرأس بسرعة أو يتم اهتزاز الوجه. يأخذ بعض الأطباء عينة من المخاط للنظر تحت المجهر في خلايا الدم البيضاء التي تدل على وجود إصابة.

يمكن أن يكون إجراء الأشعة السينية على الجيوب الأنفية مفيدا في حالات معظم الأطفال، على الرغم من وجود بعض الجوانب الزائفة (إذ تبدو الأشعة السينية طبيعية حتى عند وجود التهاب الجيوب الأنفية).

وقد قام بعض الأطباء بفحص محدود بستخدام الأشعة المَقْطِعِيٌّة للجيوب الأنفية، لأنها أفضل بكثير في اكتشاف التهاب الجيوب الأنفية وكذلك تحديد تشريح الجيوب الأنفية عن الجيوب التقليدية بالأشعة السينية، وهي عادة ما تكون تقريبا بنفس السعر.

وعلى الرغم من أنه يمكن علاج معظم حالات الإصابة بالجيوب الأنفية خلال مدة عشرة أيام من العلاج بالمضادات الحيوية، إلا أن بعض الإصابات قد تكون طويلة الأمد، الأمر الذي يتطلب من عشرين إلى ثلاثين يومًا للعلاج.

قد تساعد مضادات الاحتقان الأنفية في إفراز الجيوب.

لكن مضادات الهيستامين قد تجعل التهاب الجيوب الأنفية يتحول للأسوأ، إذ أنها تجعل المخاط أكثر سمكًا وصعب التصريف والإفراز.

تؤدي مضادات الاحتقان الموضعية (قطرات الأنف والبخاخات) الى شعور الطفل بالتحسن ولكن المشكلة في أنها باهظة الثمن: ويؤدي الاستخدام المفرط لهذه المنتجات بشكل فعلي إلي إدمان بطانة الأنف عليها، حيث لا يستطيع الطفل التنفس جيداً بدون استخدامها.

لذا ينبغي تجنبها قدر الإمكان. فالعلاج الأفضل هو القطرات الماء المالحة للأنف (المحلول الملحي) عن طريق أنبوب التفريغ …. إذا كان طفلك واع ليسمح لك بالقيام بذلك.

ما الحالات المعدية وغير المعدية؟

يعتبر هذا الأمر بسيط: فالحساسية ليست معدية؛ التهابات والجيوب الأنفية معدية قليلا بشكل جزئي، أما نزلات البرد فهي معدية بشدة.

ومع ذلك ، بما أن غالبية الأطفال المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية، يبدأوا في التعرض إلى نزلات برد، فما زلنا نعتبر الأطفال قد تعرضوا للعدوى طالما وجدت الحمى أو علامات أخرى للعدوى النشطة.

فإذا كان لديكم طفل مصاب بسيلان/ رشح الأنف لمدة أكثر من أسبوعين، سواء كان لون المخاط واضحا أو متغير اللون قليلاً، ومع عدم تعرضه للحمى أو أي علامات للعدوى، فهو مصاب على الأرجح بالتهاب حساسية و هو غير معدي.

ترجمتي من هذا المصدر

http://www.ds-health.com/nose.htm

اقرا المزيد ...

شيلدون غولدشتاين: 66 عاما مع متلازمة داون

سنتين
شيلدون غولدشتاين: 66 عاما مع متلازمة داون

ألإخوة والأخوات ربما هذه القصة حساسة قليلاً

لكن العبرة منها متلازمة داون
والذي جعلني انقلها هو سن صاحبها
ولا يهمنا بلده ولا ديانته

المقطع يحتوي على موسيقى فيرجى كتم الصوت
لأن القصة مكتوبة

وهذه قصته كما ترويها ابنة أخيه

http://www.youtube.com/watch?v=M9KHP1yaZug

شيلدون غولدشتاين ولد في عام 1942 ولديه متلازمة داون
والديه إيسثر و ناثانا نصحهم الطبيب بوضعة في دار رعاية لكنهما اختارا تربيته في المنزل

جدتي إيسثر كانت تعلم عمي شيلدون العناية بنفسة والمهارات الإجتماعية

وكانت تغني له أغاني …… (خاصة بديانتهم)

وتظهر صورتي مع عمي في عام 1972 م

وصورة أخرى لإبني مع عمي شيلدون

وهنا صورته معي ومع ابني

كان يحب الرقص

وحصل على جائزة استحقها بجدارة لتطوعة في مؤسسة للرعاية

توفي عام 2008 في المنزل الذي يتشارك فيه مع والدي …… لقد احببناه دائماً … كما قالت.

ترجمتي

اقرا المزيد ...

مفهوم الدمج في التربية الخاصة

سنتين

⭕ مفهوم التربية الخاصة

تُعرف التربية الخاصة بأنّها مجموعة من النشاطات والبرامج التربوية التي تختص بتقديم الرّعاية والعناية الخاصة لفئة معينة من الأشخاص غير الطبيعييّن، ويكون الهدف من هذه البرامج تحفيز القدرات العقلية والجسدية التي يمتلكونها لأكبر حد ممكن، ومساعدتهم على تحقيق ذاتهم وتكيفهم مع البيئة المحيطة بهم على أكمل وجه كما تُعنى برامج التربية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً خاصاً، إذ تبدأ بتعليمهم ضمن برامج التعليم الخاصة المراعية لظروف العجز، ويخضع لهذه البرامج الأفراد غير القادرين على الانخراط في برامج التعليم العادية، كما يُمكن تعريف التربية الخاصة بأنها الخدمات التي تسعى إلى تنظيم حياة الأفراد غير العاديين ومحاولة أقلمتها مع الظروف المناسبة حتى يكون إنساناً ينمو نمواً سليماً.[١]

⭕ مفهوم الدمج في التربية الخاصّة
يعرف الدمج بأنّه “التكامل الاجتماعي والدراسي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة والأطفال الطبيعيين في الصفوف الدراسيّة العاديّة، ولو لمدة زمنيّة معيّنة من اليوم الدراسي، وبمعنى أبسط أي دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة في المدارس العادية وفي الصفوف العادية مع أقرانهم العاديين، مع ضرورة حصولهم على خدمات التربية الخاصّة.[٢]

⭕ أنواع الدمج في التربية الخاصّة
لا يمكن دمج الطلاب بطريقة عشوائية لذلك يوجد أنواع من الدمج لذوي الاحتياجات الخاصة:[٣]

🔹️الصفوف الخاصّة في المدارس العاديّة:
ويشتمل هذا النوع من الدمج على توفير صفوف خاصّة للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصّة بداخل بناء المدرسة أو المؤسسة التعليميّة، حيث تلتقي هذه الفئة مع بعضها البعض في هذه الصفوف ويتلقون التعليم المناسب لهم على يد معلم متخصص في التربية الخاصّة ، وتسمى هذه الصفوف صفوف المصادر، مع ضرورة انتقال الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصّة لبعض الوقت إلى الصفوف العادية الملائمة لأعمارهم أو معدلات ذكائهم لتلقي جزء من التعليم الأكاديمي فيها، وبهدف إتاحة الفرصة لهم على التفاعل مع أقرانهم من الأطفال العاديين في المدرسة نفسها.

🔹️الدمج الأكاديمي:
ويقصد به التحاق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة مع أقرانهم من الأطفال العاديين في صف واحد طوال اليوم الدراسي، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للأطفال ذوي صعوبات التعلم على تلقي مختلف البرامج التعليمية بالاشتراك مع أقرانهم العاديين، ولتحقيق ذلك يتوجب على المدرسة توفير مختلف العوامل المساعدة في إنجاح هذا الدمج، والتي تتمثل في قبول الطلاب العاديين للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصّة، ووجود معلم التربية الخاصّة بجانب معلم الصف العادي بهدف تسهيل توصيل المعلومة لذوي الاحتياجات الخاصّة.

🔹️الدمج الاجتماعي: يعرف أيضاً باسم الدمج الوظيفي، ويقصد به دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة مع غيرهم من أفراد المجتمع العاديين في المجتمع والمحيط البيئي الذي يعيشون فيه، بالإضافة إلى دمجهم في النشاطات والفعاليّات المجتمعيّة المتنوّعة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصّة بممارسة حياتهم الاجتماعيّة والتفاعل بشكل سليم مع من حولهم. الشروط الواجب مراعاتها عند التخطيط للدمج من شروط الدمج لذوي الاحتياجات الخاصة:[٤]

🔹️تحضير الأطفال العاديين وتهيئتهم نفسيّاً لتقبل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة والتفاعل معهم بشكل طبيعي.

🔹️تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصّة نفسيّاً وتربويّاً.

🔹️تأهيل معلمي الصفوف الخاصّة وتدريبهم جيّداً للعمل مع كافة الحالات الخاصّة التي قد تستقبلها المدرسة.

🔹️الاختيار الدقيق لذوي الاحتياجات الخاصّة الذين سيدمجون في المدارس العاديّة، بعد دراسة شاملة لقدراتهم المختلفة.

🔹️إعداد صفوف التربية الخاصّة وصفوف المصادر بكافة احتياجاتها ولوازمها.

🔹️تهيئة أولياء أمور الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة، وتوفير كافة مستلزمات الدعم النفسي والتعليمي لهم لدعم أطفالهم ومساندتهم خلال عمليّة الدمج.

🔹️تهيئة مرافق المدرسة المختلفة لاستقبال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة، بالأخص أصحاب الإعاقات الحركية.

المراجع ↑ الأستاذ: عبد االله الوابلي ( 14/07/1417هـ)، “المفاهيم الأساسية للتربية الخاصة”، www.dr-khalidh2.com، اطّلع عليه بتاريخ 14/6/2018. بتصرّف. ↑ “5 Definition of Integration and Inclusion”, www.icevi-europe.org, Retrieved 24-07-2018. Edited. ↑ “what are the different types of special education classrooms?”, .weknowstuff.us.com,04-05-2016، Retrieved 28-06-2018. Edited. ↑ “مقرر مقدمة في التربية الخاصة”، www.ju.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 14/6/2018. بتصرّف.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%85%D9%81%D9%87%D9%88%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85%D8%AC_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9

مفهوم الدمج في التربية الخاصة – موضوع
مفهوم الدمج في التربية الخاصة - موضوع
mawdoo3.com
اقرا المزيد ...
سنتين

أنا وابني وأسرتي

نعم ميزني الله سبحانه
بوجود ابني خالد في حياتي
وميزه بوجود متلازمة داون

لكني لست
أبا مميزا عن غيري من الآباء
وليس طفلي مميزا عن غيره من الأطفال
الذين يشتركون معه في متلازمة داون

رغم كل جهودي
أبقى كغيري من الآباء

ورغم ما يراه البعض
من قدرات لطفلي يبقى
كغيره من ذوي متلازمة داون
يكتسب المهارات في جوانب
ويجاهد في جوانب أخرى
يبدع في عدة جوانب
ويخفق في اخرى

وهكذا بقية أفراد أسرتي
كلنا نسعى بما نستطيع لنقدم المطلوب منا
نجتهد في ذلك كلنا لكن ليس كل مجتهد مصيب
نصيب كثيرا بحمد الله وقد نخفق مرات
لن تؤثر في عطائنا وما نقوم به له

وجود فرد
من ذوي متلازمة داون
و غيرها من الحالات التي
تؤثر على القدرات الذهنية
يحتاج التصرف بحكمة

يحتاج منا الواقعية
فلا افراط ولا تفريط
نؤدي كل ما من شأنه
رفع قدرات طفلنا بكل
الوسائل والطرق الممكنة
مع مراعاة جوانب
القوة والضعف

وعدم تجاوز القدر المطلوب
لكي لا نحمله مالا يستطيع
وفي نفس الوقت لا نستهين بقدارته
بل علينا التوازن في ذلك
حسب ما نراه وما يقرره
معلمه او معلمته

ونفوض الأمر
لمن بيده مقاليد
الأمور .

نوازن بين الأمل والعمل
فلا نبلغ الأمل دون عمل
ولا ينجح عمل دون أمل.

اقرا المزيد ...
سنتين

الصحة الأنفية

الاحتقان/ الزكام
بقلم الدكتورة جنيفر دينيس والسيد باتريك شيهانبعض الاستراتيجيات التي قد تساعد

لا يوجد حل واحد بسيط لمشاكل احتقان الأنف والزكام المزمن لدى الأطفال الذين لديهم متلازمة داون.

أساسا الهيكل العظمي كله لمنتصف الوجه ومنطقة الحلق وراء الفم يميل إلى أن يكون ضيق نوعاً ما لذلك فتصريف الإفرازات المخاطية العادية أمر صعب.

وهذا يؤدي إلى تجمع المخاط وركوده في ممر الأنف ويوفر مركز نشاط للعدوى.
بمجرد أن تتموضع العدوى ينتج المزيد من المخاط وندخل في حلقة مفرغة.
كقاعدة عامة مع تقدم الأطفال في السن يتحسن الوضع حيث تتسع القصبة التنفسية
خلف الأنف والفم.

ومع ذلك فإن بعض الكبار يستمرون في المعاناة من المشاكل.
فيما مضي كان الناس ربما متقبلين جداً للمشكلة، باعتبارها جزء لا يتجزأ من هذه المتلازمة. ونحن نعتقد أن المهنيين الصحيين وأولياء الأمور يجب عليهم الآن أن يحاولوا أن يكونوا أكثر استباقية في محاولة التخفيف من آثار الأشد للزكام المستمر على الأطفال والتي غالباً ما يكون له تأثير ضار على صحتهم العامة ورفاهيتهم.
أيضاً، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الاحتقان الشديد، فإن الحد من مستوى الاحتقان يمكن أن يحسن من مشاكل التنفس ليلاً والأذن الصمغية.
وهناك العديد من خطوط العلاج المتاحة لأولئك الذين يعانون من مشاكل كبيرة.
تنجح استراتيجيات مختلفة مع الأطفال المختلفين ولكن هنا بعض الأفكار التي قد تساعد.

* قطرات الانف المالحة
قطرات الانف المالحة (مياه مالحة) تساعد على تخفيف المخاط وبذلك تساعد على مروره من خلال الأنف.

رذاذ الأنف ستيريمار Stérimar® أو أي محلول أنف ملحي يعادله متاح دون وصفة طبية في الصيدليات.

واستعماله مرتين في اليوم عندما تكون الأنف محتقنة يساعد الطفل على تنظيف المخاط من الأنف.

واستخدام هذا المحلول ليلاً قبل الذهاب إلى السرير يمكن أن يساعد على الحفاظ على ممر الأنف بحالة جيدة ويحسن التنفس ليلاً.

وبما أن المحلول لا يحتوي على أي دواء فهو آمن للاستخدام بشكل منتظم.

* نفخ الأنف (الإستنثار)
بشكل عام الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يواجهون صعوبة أكبر من غيرهم من الأطفال لتعلم نفخ أنوفهم، وهذا غالباً ما يتم تجاهله.

ومع ذلك فإن تعليم الطفل الذي لديه متلازمة داون نفخ أنفه أمر ينبغي تشجيعه.
وبمجرد تعلمه تصبح على الأرجح أكثر الطرق فعالية لإزالة المخاط من الأنف، وإذا استخدمت بالاقتران مع القطرات المالحة يمكن أن يصبح ما هو مطلوب للحفاظ على أنف نظيفة.

* إزالة الإحتقان ميكانيكياً
قد تكون قادراً على الحصول على ممرات هوائية أنفية نظيفة ميكانيكياً باستخدام مزيل إحتقان الأنف NUK. هذا هو جهاز شفط.
ويتكون من منفاخ مطاط ومنفث مصمم ليتلائم في الأنف.
وتقوم ببساطة بامتصاص المخاط إذا أمكنك أن تحافظ على الممرات الهوائية نظيفة نسبياً
لبضعة أسابيع فإنه يصبح لديك فرصة جيدة في أن تكسر الدائرة المفرغة للاحتقان والركود والعدوى الثانوية في وجود الركود والإفراز المفرط للمخاط كرد فعل للعدوى.

المشكلة في هذه الاستراتيجية أن الكثير من الأطفال الصغار لن يتقبلوا تنظيف أنوفهم بهذه الطريقة.
ومع ذلك فقد كانت مفيدة جداًً للعديد من الأطفال والمراهقين الأكبر سناً الذين يمكنهم في الواقع تولي مهمة الحفاظ على أنوفهم نظيفة بأنفسهم والذي سيتفيدون أحياناً من الأمر بشكل كبير.

* نظام غذائي خالي من منتجات الألبان
على المرء أن يتناول هذا النهج تجريبياً لكن يبدو أن المزيد من الأطفال الذين لديهم متلازمة داون أكثر من عامة السكان لديهم درجة من الحساسية الغذائية تجاه منتجات الألبان وبعضهم على الأقل يتحسنون بشكل ملحوظ إذا تم تخفيض كمية منتجات الألبان، أو إلغاؤها.

وعادة ما ننصح الآباء والأمهات بتمضية 4 أسابيع كاملة خالية من منتجات الألبان كتجربة. إذا بدا أنه هناك تحسناً فإننا ننصح بأنه ينبغي التحدث إلى أخصائي تغذية بخصوص الاستمرار في اتباع النظام الغذائي لأنه من المهم التأكد من أخذ احصة كافية من الكالسيوم وغيره المواد الغذائية.

قد يصلوا بعد ذلك إلى مرحلة يمكنهم فيها أن يعدلوا في النظام الغذائي وأن يخافظوا على خلو الطفل نسبياً من المخاط مع درجة أقل من القيود.

* مضادات الهيستامين عن طريق الفم
بعض الأطفال لا تستجيب لمضادات الهيستامين، على سبيل المثال السيتريزين (زيرتيك ®Zirtec) مرة واحدة يومياً.
وهذا يمكن أن يحدث فرقاً، ونحن ننصح بأن يجرب الآباء والأمهات هذا لمدة 6 – 8 أسابيع. وإذا وجد أنها ذات فائدة أثناء التجربة فمن المفيد مناقشة الأمر بشكل أكبر مع الممارس العام!

* المضادات الحيوية بجرعات منخفضة
يمكن المضادات الحيوية بجرعات منخفضة أن تكون فعالة جداً في علاج الزكام المزمن.
إذا كان الزكام مزعج وبلون أصفر مخضر، فإننا عادة نبدأ بجرعة كاملة من المضادات الحيوية مثل أموكسيسيلين لعدة أيام حتى يخف اللون ثم نخفض الجرعة إلى جرعة منخفضة من التريميثوبريم Trimethroprim (5 مللي يومياً) للحفاظ على الوضع.
لكن طبيبك الخاص قد يوصي بشيء مختلف.
علينا أن نبقي جرعة المحافظة المنخفضة مستمرة لمدة 6 – 8 أسابيع ثم نتوقف.
إذا تكررت الحالة نعطي مجموعة جرعات أخرى.

بعض الأطفال يكونون خاليين من الزكام في أشهر الصيف لكنهم يحتاجون إلى جرعة منخفضة من المضادات الحيوية في الشتاء.

* بخاخ إزالة احتقان الأنف
إذا كان هناك أي مؤشر على وجود ارتباط بحمى القش، قد يكون من المفيد تجربة إما رذاذ مضادات الهيستامين أو رذاذ يحتوي على كروموجليكات الصوديوم (ريناكروم ®Rynacrom).

* مزيلات الاحتقان عن طريق الفم
رغم أن هذه عموماً غير مستحب فإن نعرف أباء يقسمون على أن جرعة يومية من أكتيفيد Actifed أو سودافيد Sudafed وسيلة للحفاظ على شعب هوائية نظيفة.

خلاصة القول
غالبا ما يكون من المفيد تجربة بعض هذه الطرق وقد تحتاج إلى استخدام أكثر من طريقة في وقت واحد.
على العموم، إذا كان الزكام مزعج فأنك يجب أن تبدأ بالتخلص من العدوى بالمضادات الحيوية قبل تجربة استراتيجيات أخرى للحفاظ على شعب هوائية نظيفة.
وإذا كانت التدابير المذكورة أعلاه غير ناجحة يجب عليك أن تطلب من طبيبك العام أن يحيلك إلى جراح أنف وأذن وحنجرة ليقوم بدراسة المشكلة بشكل أكبر.

تذكر أنه في الماضي كنا ربما نميل الى أن نكون متقبلين جداً لفكرة أن النزلات جزء لا يتجزأ من متلازمة داون، لكن حان الوقت الآن بالنسبة لنا جميعاً أن نكون أكثر نشاطاً في محاولة مساعدة أولئك الأطفال المتضررين من هذه المشكلة غير المستحبة.
الدكتورة جنيفر دنيس، طبيبة أطفال، مجموعة الاهتمام الطبي بمتلازمة داون (DSMIG (المملكة المتحدة))
السيد باتريك شيهان، جراح استشاري الأنف والأذن والحنجرة، مستشفى رويال مانشستر للأطفال.

ترجمتي من هذا المصدر 👇
http://www.downs-syndrome.org.uk/?wpdmdl=6982&ind=0

اقرا المزيد ...

الوصفة الطبية والإعتبارات العلاجية.

سنتين

الوصفة الطبية والإعتبارات العلاجية.

لدى العديد من الأفراد ذوي متلازمة داون العديد من الأطباء والأخصائيين.

وعلى الرغم أنه من الشائع أن يشترك العديد من الأطباء في وصف الأدوية لشخص واحد، إلا أنهم قد لا يتواصلون مع بعضهم البعض على الإطلاق.

فمن المهم أن تكون سباقا وفاعلا في إدارة قائمة الأدوية، والتأكد من أن كل من الوصفات الطبية والأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، بالإضافة إلى جرعاتها ومرات تكرراها، تكون محدثة.

وكقاعدة عامة، من المستحسن البدء بأدوية جديدة بجرعة منخفضة وزيادتها ببطء إذا لزم الأمر.

وينبغي التأكد من فهم سبب التوصية بأحد الأدوية والاستفسار عن الآثار الجانبية.

يجب تجنب إجراء العديد من التغييرات في الأدوية مرة واحدة أو بدء أو تعديل دوائين في نفس الوقت.

إذ أن تغيير أو إضافة دواء واحد في كل مرة يؤدي إلى صورة
أوضح لتأثير الدواء ذاته.

يجب ان تتم مراجعة جميع الأدوية بشكل دوري، بما في ذلك
الأدوية التي بدون وصفة طبية والأدوية العشبية، خاصة مع طبيب الرعاية الأولية في أوقات الانتقال كمغادرة المستشفى، والانتقال إلى موقع جديد للمعيشة، إلخ..

أثناء مراجعة قائمة الأدوية، من المنطقي إعادة فحص فعالية كل دواء.

وهل تفوق أهمية فوائد كل دواء عن مخاطر الآثار الجانبية السلبية؟
وهل هناك مجال متاح للتبسيط، أم أن كل دواء يعتبر ضروريا؟
ومن المهم أيضا التفكير في الأدوية كلما نشأ مزاج أو سلوك
أو أعراض بدنية جديدة.

فهل تم البدأ للتو تناول وصفة طبية جديدة أو تغيرت جرعة
الدواء أو تم التوقف عن تناول الدواء؟.

وحيث يكمن الهدف من هذا القسم في مراجعة المبادئ العامة التي يجب أخذها في الاعتبار فيما يخص الأدوية.

يعتبر مناقشة ادوية او علاجات محددة خارج نطاق
وغرض هذه الوثيقة.

لذا يرجى التأكد من مراجعة أية أسئلة خاصة بالأدوية مع طبيبك.

ترجمة : ضيدان بن محمد “ابو خالد”

المصدر :  https://www.ndss.org/resources/medication-prescription-considerations/

اقرا المزيد ...

للطفل ذو متلازمة داون: التنمية عملية مستمرة  

سنتين

للطفل ذو متلازمة داون: التنمية عملية مستمرة

منذ لحظة ولادته، يتعلم الطفل عن العالم من حوله
ويصبح معرضاً لمجموعة متنوعة من الأصوات والخامات والمشاهد التي تحفز الحواس وتبدأ مهارات الإتصال في التطور لديه كما أنه يتعلم الإستماع والإستجابة إلى اللغة اللفظية ولغة الجسم.

السنوات القليلة الأولى من الحياة تصبح وقتاً حاسماً للإسكتشاف
وبالنسبة للطفل ذو متلازمة داون هذا ليس إستثناءً.

عندما نرحب بالطفل في العالم فإن تطوره يستمر، ولا يبدأ!
إنه يتاثر بالبيئة المحيطة به.
في كثير من الحالات عندما يتم تشخيص الطفل، يبدو أننا ننسى هذا المفهوم، ونركز بدلا من ذلك على ما قيل لنا عن حالته فقط
دون النظر حتى في قدراته، والطفل يصبح محدداً بما يقال لنا مسبقاً عما هو ممكن وما هو مستحيل بالنسبة له، لكن بالرغم من كل هذا يبقى كل طفل فريد من نوعه وقدراته الخاصة.

إذا كان لديه تأخر في النمو
غالبا ما يمكن العمل على المهارات بتوجيه من والدي الطفل والمعالجين
وما يمكن أن نحققه ليس دائماً أمر ثابت!
وهذا صحيح بشكل خاص عندما يتم معرفة وفهم المشاكل لدى الطفل
في المراحل الأولى من حياته.

في الأسابيع القليلة الماضية تلقيت مكالمة في العيادة من سيدة اسمها جيني، وكان ابنها الذي بلغ شهرة الأول من العمر قد شخص بأن لديه متلازمة داون.
وسألتنا متى يكون افضل وقت لبدء العلاج لطفلها؟
من خبرتي قلت لها كلما كان البدء أسرع كان أفضل
وعندما ردت جيني قالت لي إن مدربها للتدخل المبكر قد أخبرها
أنه لا يوجد شيء من التطور يمكن تحقيقة بعمر شهر واحد فقط!

لم اكن أريد الجدال
لكن من وجهة نظري نمو الطفل هو شيء يبدأ حتى قبل الولادة.
على سبيل المثال يقال لنا في كثير من الأحيان، أن الأصوات يمكن أن تؤثر على نمو الجنين.

عندما كانت زوجتي حاملاً بإبننا
تم إبقاؤها في المستشفى فترة الشهرين الأخيرين من الحمل
وكانت تعرف بقدومي إلى المستشفى من طفلي!
وذلك لأنني كلما دخلت للغرفة يقوم الطفل بالحركة والدفع في بطنها.
ثم يهدأ بعد ذلك، لكن عندما اضع يدي على بطنها، يقوم بردات الفعل مرة أخرى.

يمكننا القول أننا بذلك نطور من التواصل مع الطفل حتى وهو لا يزال في بطن امه، فقد كان يتعلم عبر حركته وردات فعله تجاه مايحدث في الخارج.
ولذلك، ينبغي ألا نقلل من أهمية ما يكون الطفل قادرا على تعلمه
حتى خلال المراحل المبكرة من حياته.

في رأيي الشخصي، إذا كان الطفل يقدر على الحركة فهو يقدر على التعلم
فالطفل يكتشف العالم عبر الحركة، وهذا يشمل كلا الإكتشافات اللفظية والجسدية.
عندما يسمعنا الطفل نتحدث هو يتعلم كيف يتواصل.

التنمية ليست شيئا يبدأ في الطفل بعد بضعة أشهر،
لأن الطفل يتعلم بشكل متواصل من الناس والأماكن والأشياء التي يواجهها.

نحن بحاجة إلى مساعدة هذه العملية باستمرار، وأعطاء الوقت الكافي لشرح كل شيء للطفل خصوصاً المفاهيم التي قد لا تكون واضحة بالنسبة له.

من الأفضل محاولة البحث عن الكلمات والصيغ التي تكون منطقية بالنسبة للطفل ولابد أن نعيد الأفكار مرة تلو أخرى من أجل أن يتذكر الطفل المعلومات ويفهمها ويستعملها.

وزيادة على ذلك
التواصل ليست مجرد تخاطب بالكلمات، ولكنه ينطوي أيضا على استخدام لغة الجسد والبصر، والحواس.

ومن أجل تطوير ذلك نحن بحاجة للتحدث للطفل بلغته، ورؤية العالم من خلال عينيه، ومعرفة ما الذي يثير إهتمامه وما الذي لا يثيره.

بالشرح والتكرار والوصف والتوجيه
نستطيع مساعدة الطفل لتطوير وفهم مالذي يحدث من حوله.

ما سيتعلمه الطفل في نهاية المطاف
هو أن التواصل ليس مجرد القبول السلبي من العالم المحيط به
بل هو المشاركة في اتخاذ القرارات على أساس معرفته بحالات معينة.

عندما يتم انجاز هذا
يكون الطفل قادراً على المضي في تعلم وظائف من شأنها أن تساعده
في الحصول على الاستقلالية في حياته اليومية، إنه ليس من السابق لأوانه أبداً البدء في تدريس وتوجيه طفلك!

حينما يجد الطفل الفرصة لتطوير قدراته سوف تتطور وتتشكل إمكانياته
لاتدع التسميات تملي ما الذي يقدر طفلك على إنجازه.

أنت أفضل مدافع عن طفلك
لذلك عليك الوثوق في ما هو قادر على فعله.

بعد أن يدرك الطفل نفسه والعالم المحيط به، سيكون قادراً على التعلم والنمو والنجاح، بطرق أكثر بكثير مما كنت تتصور!

ترجمتي من هذا المصدر
https://www.downsyndromecentre.ie/advisorypanel/2010/oct/04/child-ds-development-ongoing-process/

اقرا المزيد ...

 10 أشياء يجب ألا تقولها إطلاقًا لوالدة طفل ذو متلازمة داون.

سنتين

 10 أشياء يجب ألا تقولها إطلاقًا لوالدة طفل ذو متلازمة داون.

تعلم كيفية مساندة الآخرين، والحرص على عدم التفوه بكلام جارح
كتب بواسطة: نايومي ويليمسون
في بعض الأحيان حينما نظن أننا نساند أخواتنا من النساء ونقدم لهم الدعم نخطئ ونتسبب في جرح مشاعرهم حتى وإن كانت النية حسنة – وعادة ما يكون هذا الأمر عند التعامل مع موضوع متلازمة داون.

فوفقًا ل “شيري بوتيجو” رئيس رابطة متلازمة داون في وسط نيويورك: ” “إن الكلمات التي يستخدمها الناس يمكنها أن تساعد وتساهم في أن يعيش جميع الأفراد حياة كاملة وثرية”.

وحينما يتعلق الأمر بأمهات الأطفال من ذوي متلازمة داون، نقدم لكم هنا بعض الطرق المفيدة التي تساعد على عدم التفوه بما بالعبارات الخاطئة.

🔹️1. لا شيء على الإطلاق
أسوأ شيء يمكنك التفوه به هو ألا تقول شيئًا على الإطلاق.
هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تثير الاهتمام حينما يتعلق الأمر بالأطفال، فلا ينبغي أن يكون هذا الأمر استثناءً.

تقول آنا جريفينتيس، والدة الطفلة لولو ذات العشر سنوات، يبدأ الناس في الثناء على ابنتي في مهارتها، وحينما يكتشفوا أن لديها متلازمة داون يتوقفوا فجأة عن الكلام.
وتكمل كلامها قائلة ” انا ليست لدي أية مشكلة في الإجابة على أسئلتهم طالما تقتصر على متلازمة داون”
الثقافة هي مفتاح التفهم، لذا اختيار الصمت وعدم الحديث عن الأمر تجنبًا لجرح المشاعر لا يعد أمرًا صحيحًا في معظم الأحيان،
عادة ما تقدر النساء الجهود المبذولة في محاولة تفهم الأمر.

🔹️2. ” لقد تم منحك ما يمكنك تحمله فقط”
من الخطأ أن نعتقد ونسلم بأن والدة الطفل ذو الإعاقة ترى نفسها ذات حِمل وعبء خاص لا ينطبق على الأشخاص الآخرين.
حيث أن لدى العديد من الناس محن وشدائد في حياتهم – سواء شخص في العائلة لديه حالة إدمان أو مريض بمرض عضال -لذا استخدام هذه الجملة لا يجعل متلقيها يشعر بالراحة، وللتشديد على هذه النقطة تصرح جريفينتيس ” إنها مجرد إجابة نموذجية للتعامل مع موقف اجتماعي غير مريح”.
فبدلًا من تسليط الضوء على ما يعد صراعًا وأزمة، نجد أنه من الأفضل أن نستمع عما تعاني منه الأمهات بالفعل، فربما يكون ذلك هو وجود كومة من الملابس المتسخة على الأريكة.

🔹️3. ” أنه / إنها هدية من الله”
حسنًا، أليس جميع الأطفال هدية من الله؟ يمكن النظر لهذا الأمر من كلا الجهتين.
المأزق الذي يجب تجنبه هو الاعتقاد بأن طفلهم مبارك أكثر من “الطبيعي”. حيث توضح جريفينتيس أنها حين تسمع هذه المقولة من الناس “تشعر بالضيق حيث أنها تحيل ابنتها إلى “شيء” هي بحاجة إلى مساعدة إلهية كي تتمكن من التعامل معه.”
ومن جهة أخرى تقول ميج كيلباش-والدة الطفل ويل ذو السبع سنوات-” أنا اتفق معهم!! حيث أضاف “ويل” منظور جديد لحياتنا.
فبعد أن الرزق بثلاث فتيات تبدأ في الاعتقاد بأن الأمر مفروغًا منه، أما مع “ويل” فإننا نقدر كل إنجاز نحققه معه! ونشكر الله يوميًا على هذا الأمر.”

🔹️4. ” لا يمكنني ابدًا التعامل مع ما تتعاملي معه.”
دائمًا ما ترغب النساء في إبداء إعجابهم بالنساء الأخريات القويات. فحينما تقول امرأة لأخرى “لا يمكنني أبدًا التعامل مع ما تتعاملي معه” يبدو الأمر كما لو أنها تشير أن لتلك السيدة خيار فيما تتعامل معه.
فقد يكون ردها في هذه الحالة ” نعم يمكنك”. حيث تقول جريفينتيس ” إنه طفلك وسوف تقومين بأي شيء لتحسين حياته، أي شيء”.
جميعًا نعرف القوى الخارقة التي تتحلى بها جميع الأمهات، وكأي أم فإن والدة الطفل الذي لديه متلازمة داون تنظر لنفسها كونها أم في المقام الأول، أم ذات القدرة الهائلة على إعطاء كل ما يمكنها إعطائه لأطفالها.

🔹️5. الكلمة التي تبدأ بالحرف “م”
تقول جريفينتيس “كثير من الناس يستخدموا كلمة “متخلف” أمامي حينما لا يكونوا يعلمون، ثم تجدِ نفسك في موقف حرج حينما تطلبِ منهم عدم استخدام هذه الكلمة وتبدأِ في شرح السبب”.
تعد هذه الكلمة مهينة لدى أمهات الأطفال الذين لديهم متلازمة داون حيث أنها تعمم قدرات أطفالهم.
وتصرح بوتيجو ب “كل شخص لديه قدراته ونقاط قوته ومهاراته ومواهبه الخاصة به” مشيرة إلى المبادئ التوجيهية للغة المستخدمة التي تم وضعها من قبل جمعية متلازمة داون في ولاية رود آيلاند.

🔹️6. ” هل قمتِ بعمل اختبار الجينات؟”
قد تشعر الأمهات بانه يتم الحكم عليها ونقضهم فيما يتعلق بالاختيارات التي كان يجب أن يتخذوها أو تلك التي كان يجب ألا يتخذوها حينما يسمعوا هذا السؤال.
وتقول كيلباش ” قامت صديقة والدتي المقربة بتذكيري بانه ما زال لدي وقت لأقوم بالإجهاض، لقد أصبت بالهلع! وبعد هذا الموقف توقفنا عن إخبار الناس”.
هذا بالإضافة إلى أن مطالبتك بان يقوم أحد بإعادة النظر في خيارتهم فيما يتعلق بحياة ووجود طفلهم أمرًا غير عادلًا أو مقبولًا.
حيث أن تقبل الوضع الحالي أفضل بكثير من التأمل في الماضي.

🔹️7. ” أطفال داون”
وصرحت بوجيتو عن هذا الأمر قائلة: ” أعتقد أنه يمكنك القول بأن هذا هو أول شيء يجب عليك ألا تقوله أبدًا لأم.”
حيث أن التشخيص الصحيح لهذه الحالة هو متلازمة داون.
لا يوجد هناك نعت في التشخيص، يجب ان يتم معاملة كل شخص على إنه إنسان في المقام الأول – إنسان لديه متلازمة داون.
وبالتالي يتم اعتباره شخص بالغ ذو متلازمة داون أو طفل ذو متلازمة داون أو أم لطفل لديه متلازمة داون.

🔹️8. “كل شيء يحدث لسبب”
ومرة أخرى تشير جريفينتيس لمقولة مأثورة.
قد لا تجد السيدات استخدام هذه المقولة أمرًا مفيدًا، حيث قد لا يؤمنوا بأن هناك سبب لحدوث هذه الظروف لهم.
خاصة وأنهم ببساطة مثل باقي الناس يحاولوا أن يعيشوا حياتهم بأفضل شكل ممكن بالإمكانيات المتوفرة لديهم.
دائما ما تشعر أمهات الأطفال الذين لديهم متلازمة داون بأنه لا يوجد داعي لوجود سبب خاص لإصابة أطفالهم بمتلازمة داون حيث أن هذا الأمر يقلل من شعورهم بأن حياتهم عادية مثل أي شخص يوجد بها أمور جيدة وأمور سيئة.

🔹️9. ” أنا آسف للغاية”
الأم قد لا تكون بالضرورة حزينة.
فهذه العبارة قد يتم الرد عليها بجملة مثل “علام أنت آسفة؟”.
في الواقع فإن إظهار الشفقة يلمح بحدوث شيء خطأ عندما يرزق المرء بطفل لديه متلازمة داون، في حين أن العديد من الأمهات يتقبلوا وضعهم ويستمتعوا بحياتهم مع أطفالهم مثل جميع الأمهات.
والأفضل ان يتم استخدام تعليقات مثل، ” كيف هو الوضع بالنسبة لكِ؟” فمن الضروري أن يتم الترحيب بأطفالهم كما يتم الترحيب بأي طفل آخر. ماذا عن استخدام كلمة ” تهانينا!”.

🔹️10 . ” إنه / إنها تبدو طبيعية للغاية”
هل يتواجد طفل “طبيعي” فعليًا؟ تواجه العديد من الأمهات هذا المفهوم طوال الوقت.
فقد تتقبل الأمهات ذو الأطفال ” المختلفين” هذا الاختلاف وينظروا إليه كونه شيء مميز.
فأمهات الأطفال ذوي متلازمة داون يحبون ملامح أطفالهم الشكلية والجسدية، ولا ينظرون إليها كونها شيء يجب إخفاءه أو تهوينه.
وتقترح كيلباش ” عوضًا عن هذا الأمر، لما لا تطرحوا عليهم أسئلة مثل ما هو آخر كتاب قد قراؤه أو ما هي رياضتهم المفضلة؟
هل يستمتعوا بكونهم في الصف الثاني الابتدائي؟
كما تعلموا! الأسئلة التي تسألوها للأمهات الأخريات في المكتب”.
هناك العديد من الأنواع والأساليب التي يمكننا مناقشة حياة أولادنا من خلالها ومن المهم أن يتم اعتبار متلازمة داون مجرد إضافة لهذه الأنواع المختلفة.
فمن المفيد أن يتم إبداء الاهتمام بالطفل نفسه وبالأشياء التي يحب أن يقوم بها.

ترجمتي من هذا المصدر

https://www.google.com.sa/amp/s/www.womansday.com/relationships/family-friends/amp7480/down-syndrome/
اقرا المزيد ...