مشاكل النوم لدى الأشخاص من ذوي متلازمة داون  

10 أشهر

مشاكل النوم لدى الأشخاص من ذوي متلازمة داون

 

مثلنا جميعاً الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون يحتاجون أن ينعموا بليلة نوم جيدة ليكونوا قادرين على العمل بشكل صحيح.

والشخص الذي لديه متلازمة داون قد لا يُدرك – أو قد لا يكون قادراً على أن يقول لك – أنه يعاني من قلة أو اضطراب في النوم.

كوالد أو داعم من الجيد أن تكون على بينة من بعض العلامات التي قد تشير إلى أن الشخص لديه مشاكل في النوم.

ويمكن أن يشمل هذا الهياج والقلق والنشاط الزائد والعدوان وضعف الاهتمام والنعاس أثناء النهار.

ما الذي نعرفه عن مشاكل النوم لدى الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون؟  نحن نعلم أن حوالي 50٪ من الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يواجهون مشاكل في النوم.

وقد تكون هذه المشاكل بطبيعتها سلوكية أو قد يكون لها سبب عضوي مثل توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم حيث يتعطل التنفس الطبيعي للشخص أثناء النوم لأن جدران الحلق تسترخي وتضيق أو تسد مجرى الهواء.

قد يكون لدى بعض الأطفال خليط معقد من مشاكل النوم السلوكية والجسدية.

ونحن نعلم بشكل أقل عن مشاكل النوم عند البالغين الذين لديهم متلازمة داون.

مشاكل النوم عادة ما تكون أكثر شيوعاً في الأشخاص الذين لديهم إعاقات في التعلم وتتراوح التقديرات بين 9٪ و 34٪.

وربما من المنطقي أن نفترض أن مشاكل النوم أكثر شيوعاً في البالغين الذين لديهم متلازمة داون، وأنهم غير مشخصين على نطاق واسع.

وكما هو الحال مع الأطفال، فإن أسباب مشاكل النوم قد تكون سلوكية أو جسدية أو خليط من كليهما.

ونحن نتحدث حالياً مع أحد الباحثين بخصوص إعداد مشروع بحثي ينظر في أنواع مشاكل النوم لدى البالغين ومدى انتشارها.

وإذا بدأ المشروع فسننشر على موقعنا على شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي طالبين من البالغين المشاركة.

ما الذي يساعد يمكن تحسين بعض مشاكل النوم عن طريق عادات النوم الجيدة (التي تسمى أحياناً صحة النوم).

هذه بعض الأمثلة على الإجراءات التي يمكن أن تحسن فرص الشخص في الحصول على ليلة نوم جيدة:

• روتين كل ليلة قبل النوم

• غرفة نوم خالية من المشتتات (مثلاً قم بفصل أي ضوء أو ضوضاء غير مرغوب فيها)

• ساعات نوم منتظمة

• التمارين والأنشطة المنتظمة

• تجنب الكافيين والمنبهات الأخرى في المساء

• تجنب ممارسة الرياضة في المساء.

ساعدت مقاطع الفيديو التي تحتوي على أصوات مهدئة بعض الناس على النوم.

وفيما يلي بعض الأمثلة: الاسترخاء مع أصوات الطبيعة

– طيور الغابات المهدئة أصوات الطبيعة

– غناء الطيور

– الشلالات الاسترخاء مع أصوات الطبيعة

– أصوات المياه

– غناء الطيور

قد تكون بعض مشاكل النوم بطبيعتها أكثر تعقيداً، وتتطلب الاستقصاء والتدخل.

من المهم حقاً أن تسعى للحصول على المساعدة إذا كنت تعتقد أن شخصاُ لديه متلازمة داون يعاني من مشاكل في النوم.

وينبغي أن تكون أول جهة تتصل بها هي الزائر الصحي لطفلك أو الممارس العام الخاص بك.

وإذا اقتضى الأمر سيحولك إلى غيره من المهنيين ذوي الخبرة في مشاكل في النوم.

يمكنك أن تتوقع أن هؤلاء المهنيين سيأخذون مخاوفك على محمل الجد، والعلامات التي قد تكون لاحظتها لا يجب أن تُرجع فقط إلى حقيقة أن الشخص لديه متلازمة داون.

 

ترجتمتي من المصدر 👇

https://www.downs-syndrome.org.uk/for-families-and-carers/health-and-well-being/sleep-problems-in-people-with-downs-syndrome/

اقرا المزيد ...

معلومات الرعاية الصحية لأسر الأطفال ذوي متلازمة داون

سنتين

معلومات الرعاية الصحية لأسر الأطفال ذوي متلازمة داون

الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

⭕ المقدمة
تعرف متلازمة داون بأنها حالة شائعة ناجمة عن وجود نسخ “إضافية” من الجينات بالكروموسوم 21. حيث تغير هذه الجينات الإضافية النمو أثناء الحمل، كما تستمر أثارها فيما بعد الولادة وطوال حياة الشخص. و يعتبر كل شخص لديه متلازمة داون بمثابة حالة متفردة بذاتها، ولديه بعض من العديد من الفروقات الصحية والتعلمية المحتملة ذات الصلة التي من الممكن أن تحدث مع هذا الحالة

وإذ تعتبر بعض الاختلافات في الأشخاص ذوي متلازمة داون أمراً شائعا ومنظور، كمظهر الوجه. فهناك التغييرات الأخرى الأقل شيوعًا أو أقل وضوحًا، غير أنها لا تزال تسبب ثمة مشكلات أو قد تحتاج إلى علاجات خاصة. وقد تشمل “العلاجات الخاصة” الأدوية أو العمليات الجراحية أو التغييرات فيما يجب أن تتوقعه. فلا توجد أدوية أو علاجات يحتاجها جميع الأشخاص ذوي متلازمة داون. وكذلك لا توجد أدوية أو علاجات يمكن أن “تعالج” متلازمة داون

فيجب أن يكون طبيب طفلك بمثابة نقطة البداية. حيث يحتاج طفلك إلى القيام بزيارات منتظمة للطبيب وإجراء بعض الفحوصات الخاصة. كما قد يحتاج الي مشاركة الأطباء الأخصائيون

ومع التقدم في العمر، تتغير المشكلات الطبية لأطفال ذوي متلازمة داون. ولهذا السبب، تنقسم هذه الوثيقة إلى عدة فئات عمرية. حيث تتضمن كل فئة عمرية قائمة بالمشكلات التي قد تكون مهمة لطفلك في هذا العمر. كما يمكن للطبيب مراجعة الإرشادات الكاملة للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال لمزيد من التفاصيل – مرفق عنوان الويب أدناه

حيث يتم فرز المعلومات ضمن كل فئة عمرية حسب أجزاء الجسم التي تتأثر (القلب والأذنين، وما إلى ذلك). وهناك العديد من الفحوصات التي يجب إجراؤها مرة واحدة فقط. وقد تحتاج بعض المواضع إلى النظر مرة أخرى أو حتى عدة مرات، متى تطور نمو الطفل إلى شخص بالغ

وحيث تركز هذه الوثيقة على الموضوعات الطبية التي تؤثر على الصحة البدنية. فكذلك يمكن أن تؤثر المشكلات الأخرى على النجاح الاجتماعي والمدرسي، والذي قد لا يتطلب وجود أطباء أو موارد طبية أخرى ولكنها لا تزال تمثل ثمة مسائل مهمة للأطفال ذوي متلازمة داون. فالعديد من الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون يفهمون أكثر مما يمكنهم قوله. وربما يحتاجون للمساعدة في التواصل بطرق أخرى. حيث أن معظمهم لديه مهارات اجتماعية جيدة، خاصة إذا كان لديهم أصدقاء ذوي سلوك مثالي كنماذج. وإذ غالباً ما يكون الاحترام والاهتمام بقدراتهم من الأمور المهمة المفقودة وقد يكون كافياً لإحداث ثمة فرق كبير في الأداء والسلوك

وقد استكملت المعلومات الواردة في هذه الإرشادات بمساعدة الأسر وعيادات متلازمة داون والأطباء من جميع أنحاء العالم. ومعظم المعلومات سهلة المتابعة. ومع ذلك ، قد تكون هناك حاجة إلى بعض الاختبارات أو الاخصائيين غير المتوفرة في منطقتك. ويمكن لطبيبك المساعدة في ترتيب أفضل الخطوات التالية عندما لا يمكن القيام بشيء على نحو سريع أو قريب

وعند زيارتك للطبيب، قد ترغب في احضار دفتر ملاحظات لتدوين المعلومات من كل زيارة. وسيساعدك دفتر الملاحظات/ أو جهاز الكمبيوتر المحمول في الاحتفاظ بكل المعلومات الطبية لطفلك في مكان واحد. سيكون ذلك مفيدًا عندما تقابل أطباء جدد أو مع غيرهم من المشاركين في رعاية طفلك
ويمكن أن تمثل مجموعات المساندة المحلية للوالدين بمثابة مكانًا جيدًا للغاية للتعرف على الأطباء والمعالجين وغيرهم من مقدمي الخدمات في مجتمعك. وقد يكون بإمكانهم أيضًا المساعدة في الاسئلة حول الرعاية النهارية، وروضة الأطفال والمدارس، والبرامج التنموية المحلية الأخرى، ومشاكل السلوك، والمساعدة في رعاية الأطفال، وما إلى ذلك.وينبغي أن يكون لدى مكتب الطبيب أسماء ومعلومات الاتصال الخاصة بالمجموعات في منطقتك

تم إعداد “معلومات الرعاية الصحية لأسر الأطفال ذوي متلازمة داون” في يوليو 2013 من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال لتزويد الآباء والأسر بمعلومات حول احتياجات الرعاية الصحية الخاصة للأطفال الذين لديهم متلازمة داون. يجب استخدام هذه الوثيقة بجانب الرعاية التي يقدمها طبيب الطفل

تستند هذه المعلومات إلى تقرير “الإشراف الصحي السريري للأطفال ذوي متلازمة داون” من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ، والمتاح على هذا الموقع

http://pediatrics.aappublications.org/content/128/2/393.full

⭕ “معلومات الرعاية الصحية لعائلات الأطفال ذوي متلازمة داون” اللجنة الخاصة بالكتابة

مارلين ج. بول، طبيب / رئيس اللجنة
جورج ت. كابوني، طبيب
كارل كولي، طبيب
فيليب ماثييس، طبيب
ريتشارد جي روبنسون، دكتوراه في الطب
روبرت أ. شاول، طبيب
ماريا أ. ستانلي، طبيب
بول سباير -الأكاديمية الأمريكية لموظفي طب الأطفال

⭕ عمر الطفل: فترة ما قبل الولادة (الوقت قبل الولادة

🔹️بحث موضوع الفحص على النحو المرغوب فيه
يوصى بإجراء اختبار فحص ما قبل الولادة للحالات الوراثية بالنسبة للعائلات التي ترغب في الحصول على معلومات تساعدها في اتخاذ القرارات المتعلقة بالحمل. ويجب إجراء هذا الفحص فقط بعد مناقشة المعلومات بشأنه بين الطبيب والأسرة، وتفهمها لمخاطره وفوائده

🔹️الإرشاد
إذا تم اكتشاف متلازمة داون (التثلث الصبغي 21) أو أي تغير صبغي آخر يسبب متلازمة داون بواسطة اختبار ما قبل الولادة،عليه يجب أن تتلقى العائلة الارشادات لشرح المشكلات وتقديم المساعدة للأسرة

🔹️اختبار القلب قبل الولادة
بسبب وجود مخاطر عالية لمشاكل القلب عند الولادة بمتلازمة داون، فيمكن أن يقدم تخطيط صدى القلب أثناء الحمل (صورة بالموجات فوق الصوتية للقلب) معلومات قد تكون مفيدة للفترة المتبقية من الحمل وللولادة. قد تساعد هذه المعلومات في اتخاذ القرارات مثل مكان ولادة الطفل والخدمات
الطبية اللازمة في الوقت المتأخر للحمل أو عند الولادة

⭕ عمر الطفل: من عمر الولادة حتى شهر واحد

🔹️🔹️الفحص البدني الكامل

إذا تم التشخيص بمتلازمة داون قبل الولادة أو الاشتباه في حدوثها بعد الولادة ، فيجب إجراء
فحص بدني كامل للتأكد من الملامح الجسدية المعروفة والتحقق من أي ظروف مقترنة محتملة

🔹️ الاختبارات الجينية
إذا أظهر اختبار ما قبل الولادة تشخيصا لمتلازمة داون وإذا طابق الاختبار ذلك بعد الولادة، فلن
يكون هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات الاضافية في فترة حديثي الولادة. إذا كان الفحص الجسدي بعد الولادة يشير لإحتمالية التشخيص بمتلازمة داون، فيطلب الاختبار عن طريق التأكيد السريع(الفَحْصُ المِجْهَرِيُّ التَأَلُقِيّ) وتحليل الكروموسوم الكامل. وعادة ما تكون نتائج التحليل السريع متاحة في غضون 48 ساعة، في حين أن التحليل الكامل قد يستغرق من 3 إلى 5 أيام لظهور النتائج. وتكون هناك حاجة إلى تحليل كامل للكروموسوم لتوفير معلومات كاملة، ولكن لضمان الحصول على نتائج سريعة، فيجب الحصول على كل منهما ما لم يتم إجراء التحليل الكامل في أسرع وقت للتحليل السريع

🔹️تقديم التوجيه والمشورة
يمكن أن يسبب التشخيص بمتلازمة داون في مرحلة ما قبل الولادة أو حديثي الولادة الكثير من المخاوف للوالدين. لذا قد يكون من المفيد التحدث مع فريق علم الوراثة الطبية (اختصاصي بعلم الوارثة ) أو غيره ممن يوصي به طبيب الطفل

🔹️ التغذية

في بعض الأحيان يعاني الرضع الذين لديهم متلازمة داون من تحكم ضعيف في العضلات، مما قد يسبب مشاكل في التغذية. ولهذا السبب، ينبغي مراقبة الرضع عن كثب بسبب التغذية البطيئة أو الاختناق وزيادة الوزن بشكل كبير. حيث تفضل الرضاعة الطبيعية بقوة، ولكن قد يلزم إيلاء اهتمام إضافي للتموضع والحفاظ على الطفل مستيقظًا أو يقظًا

🔹️ القلب
هناك حاجة إلى إجراء مخطط صدى القلب (صورة بالموجات فوق الصوتية للقلب) للتحقق من وجود أي دليل على مرض القلب. يجب القيام بذلك حتى لو تم إجراء مخطط صدى القلب قبل الولادة. إذا كانت هناك مشكلات، فمن المهم جداً أن اتخاذ الإجراءات مبكراً
يعتبر التنفس السريع جدا أو الزرقة (اللون المزرق للجلد) علامات لمخاوف محتملة

🔹️السمع والبصر
يكون الرضع الذين لديهم متلازمة داون معرضون لخطر المشاكل الحسية، مثل مشاكل العين التي تؤدي إلى فقدان البصر أو مشاكل الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع. من المهم أن يتم فحص كل من حاسة البصر والسمع من قبل أخصائيون – بطب العيون و الأنف والأذن والحنجر

🔹️الدرقية
يمكن أن تكون مستويات هرمون الغدة الدرقية، منخفضة جدا في الأطفال حديثي الولادة وتحتاج إلى فحص (اختبار تَنْبيهِ الهُرْمونِ المُنَبِّهِ للدَّرَقِيَّة ). يمكن أن يؤدي اختلال هرمون الغدة الدرقية إلى مجموعة متنوعة من المشكلات التي قد لا يكون من السهل اكتشافها دون إجراء فحص الدم

🔹️ فحص الدم
بعد الولادة ، يمكن أن تكون أعداد كرات الدم البيضاء والحمراء مرتفعة بشكل غير عادي عند
الرضع ذوي متلازمة داون. فيجب إجراء فحص لعدد كريات الدم

🔹️مشاكل في المعدة أو الأمعاء مثل الارتجاع، الامساك، الاانسداد
حيث يمكن أن تحدث مشاكل معوية. قد يكون البصق أو انتفاخ المعدة أو نمط البراز غير الطبيعي
بمثابة علامات على وجود مشكلة ما

🔹️ العدوى

بسبب زيادة خطر العدوى (وخاصة التهابات الجهاز التنفسي)، فيجب حماية الرضع من أي تعرض غير ضروري للأشقاء أو الأقارب المرضى أو غيرهم. كذلك من المستحسن أيضا الفحص بسرعة عند الاشتباه في الإصابة

🔹️ الخدمات المتعلقة بالنمو
لا يعتبر سابقا لأوانه في الشهر الأول من العمر أن تبدأ في البحث عن الخدمات النمائية (التي
يطلق عليها أحيانًا “التدخل المبكر”) حيث ستكون مهمة جدًا في مرحلة الطفولة المبكرة

🔹️ الموارد
سوف تحتاج عائلات الأطفال ذوي متلازمة داون إلى موارد عديدة ، وذلك هو الوقت المناسب لبدء الدعم. وقد تتضمن هذه الموارد الرعاية الطبية المتخصصة ، والتدخل المبكر ، والعلاج الطبيعي ، وخدمات الإرشاد الأسري

⭕ عمر الطفل: شهر واحد إلى سنة واحدة

🔹️ الزيارات المنتظمة للرعاية – الفحوصات
على الرغم من احتمالية حاجة الرضع ذوي متلازمة داون إلى زيارات خاصة متعددة لطبيبهم والأطباء الاختصاصيون، فمن المهم جدًا أن يحصلوا على زيارات رعاية منتظمة (فحص). وتشمل هذه الزيارات فحص صحة طفلك، وإعطاء اللقاحات (التطعيمات)، وبناء العلاقات بين الطبيب والأسرة. سيساعد تطوير هذه العلاقات على دعم الاحتياجات الطبية وغيرها من احتياجات الطفل والأسرة

🔹️ مراقبة النمو
من المهم فحص النمو في كل زيارة. وتشمل القياسات الطول والوزن والوزن للطول ومحيط الرأس. ناقش النظام الغذائي لطفلك ومستوى النشاط وأنماط الأمعاء والبول والنمو. يمكن لطبيب طفلك المساعدة في الإجابة عن أسئلة حول مدى الحاجة للفيتامينات أو المكملات الغذائية

🔹️التطعيمات

يجب أن يتبع طبيب طفلك جدول اللقطات نفسه كما هو الحال مع أي طفل آخر. وهذا يشمل جرعات الإنفلونزا السنوية (الأنفلونزا). وقد يتضمن أيضًا جرعات أخرى ، بناءً على التاريخ الصحي لطفلك

🔹️القلب
إذا كان هناك أي علامات لأمراض القلب في الشهر الأول من العمر، فمن المحتمل أن تكون مراقبة القلب قد بدأت بالفعل. حيث يمكن أن تتفاقم مشاكل القلب أو قد تنشأ مشاكل جديدة. إذا كانت هناك مخاوف ، فمن المهم جداً أن تتصرف مبكراً. فالتنفس السريع جدا أو الزرقة (لون مزرق
للجلد) هي علامات محتملة للقلق

🔹️السمع والرؤية/ البصر
يتعرض الأطفال الذين لديهم متلازمة داون لخطر مشاكل في العين تؤدي إلى فقدان البصر أو مشاكل في الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع. من المهم أن يتم فحص البصر والسمع من قبل خصائيين (طبيب عيون وطبيب الأنف والأذن والحنجرة). يجب اختبار العينين عند الولادة ومرة اخرى في سنة واحدة أو أقل إذا كانت هناك مخاوف. يجب اختبار السمع عند الولادة ومرة اخرى كل 6 أشهر في مرحلة الطفولة المبكرة للتأكد من أن سمع الطفل في افضل حالة ممكنة

🔹️الدرقية
يمكن لمستويات هرمون الغدة الدرقية أن تكون منخفضة جدا في الرضع وتحتاج إلى فحص (اختبار تَنْبيهِ الهُرْمونِ المُنَبِّهِ للدَّرَقِيَّة). حيث يمكن لانخفاض مستويات الغدة الدرقية أن يسبب مجموعة متنوعة من المشاكل التي قد لا يكون من السهل اكتشافها دون فحص الدم. يجب إجراء اختبار تَنْبيهِ الهُرْمونِ المُنَبِّهِ للدَّرَقِيَّة عند الولادة ومرة اخرى في سن 6 أشهر و سنة واحدة

🔹️مشاكل المعدة أو الأمعاء – الارتجاع، الامساك ،الانسداد
يمكن أن تحدث مشاكل معوية. قد يكون البصق أو انتفاخ المعدة أو نمط البراز غير الطبيعي
هي علامات على وجود مشكلة

🔹️عدم استقرار الرقبة/ العنق
قد تكون العظام في الرقبة أو العمود الفقري غير مستقرة لدى بعض الأشخاص ذوي متلازمة داون. هناك دائمًا علامات مرئية عند وجود مشاكل. ويعتبر النشاط البدني اليومي مهمًا لطفلك، ويجب ألا يكون محدودا بسبب المخاوف غير الضرورية. ليست هناك حاجة للأشعة السينية إلا إذا كان هناك ألم أو تغيرات في استخدام اليدين أو المشي أو الأمعاء أو المثانة. إذا تمت الأشعة السينية وكانت النتائج غير طبيعية ، يمكن إحالة طفلك إلى أخصائي العمود الفقري أو الرقبة. يوصى بوضع الرقبة بشكل صحيح لأي إجراءات طبية

🔹️الخدمات النمائية/ المتعلقة بالنمو
يمكن للخدمات النمائية (على سبيل المثال، برامج التدخل المبكر) أن تكون ذات فائدة كبيرة للعائلة التي لديها طفل من ذوي متلازمة داون. يمكن للخدمات النمائية أيضا المساعدة في ترتيب الخدمات الأخرى ذات الصلة. يجب أن تزويد هذه الخدمات معلومات لطبيب طفلك للحفاظ على علاقة عمل وثيقة مع الطبيب والعائلة.

🔹️خدمات الدعم الاجتماعي
تحتاج العديد من الأسر إلى مساعدة إضافية في المشكلات التي يمكن أن تنشأ مع رعاية الأطفال ذوي متلازمة داون. يجب أن تناقش جميع العائلات مع الطبيب الخدمات الاجتماعية
التي قد تكون متاحة ومزاياها

🔹️المشورة لخطر التكرار
يجب على العائلات الحصول على المشورة والتوجيه بشأن المخاطر المحتملة لانجاب طفل آخر بمتلازمة داون، إذا اختاروا إنجاب المزيد من الأطفال. على الرغم من أن المخاطر تكون منخفضة عادة ، قد تكون هناك عوامل أخرى في تاريخ العائلة ، لذلك يجب أن يتم تقديم المشورة بعد مراجعة كاملة لتاريخ العائلة

⭕ عمر الطفل: من سنة إلى 5 سنوات

🔹️زيارات الرعاية الجيدة المنتظمة -الفحوصات
عند الفحص في سن عام واحد، يجب أن تبحث في قوائم المراجعة للمواليد والرضع للتأكد من أن كل شيء قد تم القيام به على النحو الموصى به. تابع المشكلات المعروفة مع المختصين وتأكد من
إرسال التقارير إلى الطبيب الأساسي لطفلك

🔹️ مراقبة النمو
من المهم فحص النمو في كل زيارة. وتشمل القياسات الطول والوزن ومؤشر كتلة الجسم ومحيط الرأس. ناقش حمية طفلك ومستوى نشاطه ونموه. يمكن لطبيب طفلك المساعدة في الإجابة عن
أسئلة حول مدى الحاجة للفيتامينات أو المكملات الغذائية

🔹️التطعيمات / الجرعات
يجب أن يتبع طبيب طفلك جدول الجرعات نفسه كما هو الحال مع أي طفل آخر. وهذا يشمل جرعات الإنفلونزا السنوية (الأنفلونزا). وقد يتضمن أيضًا جرعات أخرى ، بناءً على التاريخ الصحي لطفلك

🔹️القلب
تستند الحاجة إلى رؤية طبيب القلب خلال هذا العمر على التاريخ الصحي للطفل وفحصه. قد يحتاج الأطفال الذين يعانون من أمراض قلبية إلى المراقبة حتى بعد إصلاح الامراض المتبقية وتطور ارتفاع ضغط الدم الرئوي (ارتفاع الضغط في الأوعية الدموية للرئتين

🔹️السمع
يجب فحص السمع كل ستة أشهر ، مع اختبارات مخطط السمع وقياس طبلة الاذن حتى يتم توثيق السمع الطبيعي عن طريق اختبار كلتا الأذنين بشكل منفصل (عادة بعمر 4 إلى 6 سنوات من العمر). يجب إحالة الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع إلى أخصائي الأنف والأذن والحنجرة. يمكن أن تحدث مخاطر أكبر لمشاكل السمع مع عدوى الأذن الوسطى وسوائل الأذن. غالبًا ما يتضمن علاج سائل الأذن الوسطى استخدام أنابيب الأذن

🔹️الرؤية
يجب فحص البصر في كل زيارة للطبيب وفحوصات سنوية من قبل طبيب عيون أطفال (طبيب عيون خاص) أو طبيب عيون عام جيد مع الأطفال ذوي الإعاقات. قد يكون اجتياز العينين أو حظر القنوات المسيل للدموع أسبابا لاتخاذ إجراء أسرع. قد يساعد الاستخدام المبكر لبرامج اصلاح / ترقيعات العين أو النظارات أو كليهما على إصلاح معبر العين مع تقليل الحاجة إلى الجراحة وخطر فقدان البصر

🔹️ الدرقية
عادة ما تكون الغدة الدرقية طبيعية عند الرضع ذوي متلازمة داون. يمكن أن تتوقف عن العمل بشكل طبيعي لنصف الأشخاص ذوي متلازمة داون بحلول سن البلوغ. من الصعب ملاحظة أعراض انخفاض الغدة الدرقية لدى الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون ، لذا يلزم إجراء فحص دم كل عام ، أو قبل ذلك إذا تغيرت الأعراض. عندما تكون هناك مشكلة ، يكون العلاج آمنًا وغالبا ما يمكن أن يبدأ به طبيبك الأساسي

🔹️تحاليل الدم
يجب إجراء اختبارات لانخفاض نسبة الحديد أو فقر الدم (الهيموغلوبين وغيرها من الاختبارات إذا لزم الأمر) كل عام

🔹️مشاكل المعدة أو الأمعاء :إسهال ، إمساك
ناقش أنماط عينات المرحاض في كل زيارة، وخاصة أي مشاكل مستمرة مع البراز أو الإمساك وهي شائعة في الأطفال الذين لديهم متلازمة داون. يعاني بعض الأطفال ذوي متلازمة داون من مرض الاضطرابات الهضمية، وهي مشكلة في تحمل بعض الحبوب ، بما في ذلك القمح. يمكن أن يساعد الاختبار على تحديد هذا الحالة، وقد يؤدي إلى تغيرات في النظام الغذائي.

يمكن أن يؤثر المرض البطني على النمو وأنماط البراز والسلوك. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• براز رخو جدا
• من الصعب علاج الإمساك (البراز الصلب أو المؤلم
• نمو بطيء / فقدان الوزن
• ألم البطن أو انتفاخ المعدة
• مشاكل سلوكية جديدة أو صعبة

🔹️عدم استقرار الرقبة
يمكن أن تكون العظام في الرقبة أو العمود الفقري غير مستقرة لدى بعض الأشخاص ذوي متلازمة داون. حيث هناك دائما علامات مرئية عند وجود مشاكل. يعتبر النشاط البدني اليومي مهمًا لطفلك ، ويجب ألا يكون محدودًا بسبب المخاوف غير الضرورية. ليست هناك حاجة للأشعة السينية إلا إذا كان هناك ألم أو تغيرات في استخدام اليدين أو المشي أو الأمعاء أو المثانة. فإذا تم إجراء الأشعة السينية، وكانت النتائج غير طبيعية، يمكن إحالة طفلك إلى أخصائي العمود الفقري أو الرقبة. قد تكون هناك حاجة لتحديد موقع الرقبة الخاص لبعض الإجراءات الطبية.

دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• خشونة / تيبس أو الم في الرقبة
• تغيير في شكل البراز أو التبول
• تغيير في المشي
• تغيير في استخدام الذراعين أو الساقين
• تخدر (فقدان الإحساس الطبيعي) أو وخز في الذراعين أو الساقين
• إمالة/ انحدار الرأس

🔹️ مشكلات النوم
يعتبر انقطاع النفس الانسدادي النومي مشكلة شائعة للأشخاص ذوي متلازمة داون، وخاصة أولئك الذين يعانون من انخفاض طبقة العضلات. حي ثتكون بعض الأعراض واضحة (كالشخير، والاستيقاظ المصاحب للقلق ليلا، والنعاس خلال النهار)، ولكن قد يكون من الصعب معرفة ذلك فقط من خلال المشاهدة. توصي إرشادات الجمعية الامريكية لطب الاطفال أن يكون لدى كل طفل من ذوي متلازمة داون، دراسة للنوم في عمر 4 سنوات. (قد يكون من الصعب الحصول على هذا الاختبار في بعض مناطق البلاد). ويمكن أن يشمل العلاج معدات خاصة للتنفس أو الجراحة

🔹️البشرة/ الجلد
ناقش مع طبيب طفلك إذا كان طفلك يعاني من جفاف الجلد أو مشاكل جلدية أخرى

🔹️ الدماغ والجهاز العصبي
ناقش مع طبيب طفلك مخاوفه بشأن المشاكل العصبية، مثل النوبات

🔹️الأسنان
تعتبر تأخر الأسنان أو فقدانها مشكلة شائعة. وغالبا ما يكون ترتيب الاسنان غير عادي

🔹️علاجات جديدة
تحدث إلى طبيبك عن أي علاجات أو أدوية جديدة قد تفكر فيها

🔹️الاستشارة عن مخاطر التكرار
تحدث إلى طبيبك حول التخطيط للحمل في المستقبل وفرص تكرار متلازمة داون ومكان توفر
تشخيص ما قبل الولادة

🔹️الخدمات النمائية / المتعلقة بالنمو – التدخل المبكر
يجب مراجعة حالة النمو لطفلك مع طبيبك. قد تكون هناك حاجة إلى الإحالة إلى خدمات التدخل المبكر المحلية والخيارات الأخرى للعلاج. يمكن أن يتأخر تقدم الكلام في الأطفال ذوي متلازمة داون، ولكن بعد حدوث بعض التأخير، سيتعلم معظمهم التحدث بشكل جيد. ولكي يكون الكلام أسهل على طفلك، فقد يحتاج إلى المساعدة في إيجاد طرق أخرى للتواصل، مثل استخدام لغة الإشارة أو الصور أو القراءة أو استخدام أدوات الاتصال الإلكترونية

وغالبا ما ترتبط مشكلات السلوك بمشاكل الاتصال، غير أنها قد تعكس مشكلات أخرى، بما في ذلك نقص الانتباه واضطراب فرط الحركة أو التوحد. يعتبر تأخر اللغة أو التعسف المبهم أكثر شيوعا من التوحد، ولكن قد يتم تشخيصها بشكل خاطئ. فيجب التحدث مع طبيبك حول كيفية شرح السلامة الاجتماعية و “التواصل الجيد والسيئ” مع تطور بلوغ طفلك

⭕ عمر الطفل: من 5 إلى 13 سنة

🔹️زيارات الرعاية المنتظمة / الفحوصات
من المهم إجراء فحوصات رعاية صحية بشكل سنوي. ستساعد هذه الزيارات في فحص صحة طفلك وإعطاء الجرعات والإجابة عن أسئلتك بشأن صحة طفلك

🔹️مراقبة النمو
من المهم فحص النمو في كل زيارة. وتشمل القياسات الطول والوزن ومؤشر كتلة الجسم. ناقش النظام الغذائي لطفلك ومستوى نشاطه ونموه. يمكن لطبيب طفلك المساعدة في الإجابة عن أسئلة حول مدى الحاجة للفيتامينات أو المكملات الغذائية

🔹️التطعيمات /الجرعات
يجب أن يتبع طبيب طفلك جدول الجرعات نفسه كما هو الحال مع أي طفل آخر. ويشمل ذلك جرعات الإنفلونزا السنوية (الأنفلونزا). وقد يتضمن أيضًا جرعات أخرى، بناءً على التاريخ
الصحي لطفلك

🔹️القلب
تعتمد الحاجة إلى زيارة طبيب القلب خلال هذا العمر على الفحص والتاريخ الصحي للطفل. حيث يولد نصف الأطفال من ذوي بمتلازمة داون، باختلافات في طريقة تشكل قلوبهم. وقد لا يحتاج الأطفال الذين يخضعون لاختبار مرضى القلب لحديثي الولادة إلى مزيد من التقييم في هذا العمر

🔹️السمع
هناك حاجة إلى إجراء اختبار السمع كل 6 أشهر، حتى يمكن فحص كل أذن بمفردها. وعندما يستطيع الطفل الاستجابة للاختبار في كل أذن بشكل منفصل، يمكن إجراء الاختبار كل عام. يجب إحالة الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع إلى أخصائي الأنف والأذن والحنجرة

🔹️الرؤية
يجب فحص الرؤية في كل زيارة. ومن المهم أيضا إجراء اختبار كل سنتين على الأقل من قبل طبيب عيون أطفال (أخصائي عيون) أو طبيب عيون عام جيد مع الأطفال ذوي الإعاقات. قد تكون هناك حاجة إلى الزيارات في كثير من الأحيان إذا كان قد ظهر لدى طفلك مشكلات بالرؤية

🔹️الدرقية
عادة ما تكون الغدة الدرقية طبيعية عند الرضع من ذوي متلازمة داون. ومع حلول سن البلوغ، يمكن أن تتوقف عن العمل بشكل طبيعي لنصف الأشخاص من ذوي متلازمة داون. من الصعب ملاحظة أعراض انخفاض الغدة الدرقية لدى الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون، لذا يلزم إجراء فحص دم كل عام، أو قبل ذلك إذا تغيرت الأعراض. ومتى تكون هناك مشكلة ، يكون العلاج آمنًا ويمكن أن يبدأ به غالبا طبيبك الأساسي

🔹️تحاليل وفحص الدم
يجب إجراء فحوصات لانخفاض نسبة الحديد أو فقر الدم (الهيموغلوبين وغيرها من الاختبارات إذا لزم الأمر) كل عام

🔹️مشاكل المعدة أو الأمعاء :إسهال، إمساك
ناقش أنماط عملية الاخراج في كل زيارة، وخاصة أي مشاكل مستمرة مع البراز أو الإمساك. وهي شائعة في الأطفال من ذوي متلازمة داون. يعاني بعض الأطفال من ذوي متلازمة داون من مرض الاضطرابات الهضمية، وهي مشكلة في تحمل بعض الحبوب، بما في ذلك القمح. يمكن أن يساعد الاختبار على تحديد هذه الحالة، وقد يؤدي إلى تغيرات في النظام الغذائي. يمكن أن يؤثر المرض الزلاقي البطني على النمو وأنماط البراز والسلوك. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• براز رخو جدا
• ألم البطن أو انتفاخ في المعدة
• من الصعب علاج الإمساك : البراز الصلب أو المؤلم
• مشاكل سلوكية جديدة أو صعبة
• نمو بطيء / فقدان الوزن

🔹️عدم استقرار الرقبة
يمكن أن تكون العظام في الرقبة أو العمود الفقري غير مستقرة لدى بعض الأشخاص ذوي متلازمة داون. حيث تكون هناك دائما علامات مرئية عند وجود ثمة مشاكل. ويعتبر النشاط البدني اليومي أمرا هاما لطفلك، ويجب ألا يكون محدودا بسبب المخاوف غير الضرورية. ليست هناك حاجة للأشعة السينية ما لم يكن هناك ألم أو تغيرات في الوظيفة. إذا تم إجراء الأشعة السينية، وكانت النتائج غير طبيعية ، يمكن إحالة طفلك إلى أخصائي العمود الفقري أو الرقبة. قد تكون هناك حاجة لتحديد موقع الرقبة الخاص لبعض الإجراءات الطبية. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• تيبس أو الم في الرقبة
• إمالة الرأس
• التغيير في نمط البراز أو التبول
• التغيير في المشي
• تغيير في استخدام الذراعين أو الساقين
• تخدر (فقدان الإحساس) أو وخز في الذراعين أو الساقين

🔹️مشكلات النوم

يعتبرانقطاع النفس الانسدادي النومي مشكلة شائعة للأشخاص الذين لديهم متلازمة داون. ويمكن أن تؤثر مشكلة النوم على سلوك الطفل وقدرته على الانتباه. يمكن أن تؤثر أيضا على القلب. وتكون بعض الأعراض واضحة (الشخير، النوم المضطرب، الاستيقاظ في الليل، النعاس أثناء النهار) ، ولكن قد يكون من الصعب تحديد ذلك فقط من خلال المشاهدة. توصي إرشادات الجمعية الامريكية لطب الاطفال أن تجرى دراسة للنوم لكل طفل من ذوي متلازمة داون في عمر 4 سنوات. (وربما يكون من الصعب إجراء هذا الاختبار في بعض مناطق البلاد). دع طبيب طفلك يستكشف ما إذا كان طفلك يعاني من
• التنفس بصوت عالٍ
• نوم مضطرب حيث يتحرك كثيرا
• الشخير
• اوضاع النوم غير المألوف مثل النوم في وضع الجلوس أو النوم مع تقوس الرقبة
• الاستيقاظ غالبًا في الليل
• توقف التنفس أثناء النوم
• النعاس أثناء النهار
• مشاكل في السلوك

🔹️البشرة/ الجلد

ناقش مع طبيب طفلك إذا كان طفلك يعاني من جفاف الجلد أو مشاكل جلدية أخرى

🔹️الدماغ والجهاز العصبي

ناقش مع طبيب طفلك مخاوفه بشأن المشاكل العصبية مثل النوبات

🔹️السلوك والصحة العقلية

يمكن أن يعاني بعض الأطفال من ذوي متلازمة داون من مشاكل في السلوك أو الصحة العقلية قد تؤثر على طريقة لعبهم والعمل في المنزل أو في المدرسة أو في المجتمع. لذا دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من مشاكل تجعل من الصعب عليه العمل في المنزل أو المجتمع أو المدرسة، بما في ذلك
• التوتر والقلق
• مشاكل الانتباه
• مستوى النشاط العالي
• المزاج السيئ أو عدم الاهتمام في الأنشطة
• الشرود
• انعدام المهارات (عدم القدرة على القيام بالأشياء التي اعتادوا القيام بها
• عدم الاستماع
• السلوكيات الوسواسية القهرية : السلوكيات التي تحدث بشكل متكرر
• مشكلات سلوكية أخرى

🔹️التطور

كما هو الحال بالنسبة إلى جميع الأطفال، تعد زيارة طفلك بشكل جيد فرصة لمناقشة تطوره/ها، بما في ذلك
التقدم والتطور في المدرسة: مناقشة تطور طفلك، ووضعه في المدرسة، واحتياجات الخدمة

الانتقال: قد يحتاج الأطفال إلى دعم إضافي في أوقات الانتقال: مناقشة الانتقال من المرحلة
الابتدائية إلى المرحلة الإعدادية

المهارات الاجتماعية/والاستقلالية: مناقشة تطوير المهارات الاجتماعية، ومهارات المساعدة الذاتية، والشعور بالمسؤولية. ناقش العمل نحو الاستقلالية (فعل الأشياء بنفسه) مع الاستحمام
والتزين والعناية الشخصية

🔹️النشاط الجنسي والبلوغ
يحتاج الأطفال إلى المساعدة لتعلم التواصل المناسب في المواقف الاجتماعية والأسماء الصحيحة لأجزاء الجسم. حيث يترتب على سن البلوغ العديد من التغييرات. ومع اقتراب طفلك من الدخول في مرحلة البلوغ ، فيمكن أن تشمل المناقشات ما يلي
• التغييرات في سن البلوغ
• إدارة السلوكيات الجنسية مثل العادة السرية
• الرعاية النسائية (صحة المرأة) لفتيات متلازمة داون، بما في ذلك التغيرات في فترة الحيض والمزاج المرتبطة بفترات الحيض
• الخصوبة، وتنظيم النسل، والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا
• خطر انجاب شخص من ذوي متلازمة داون لطفل لديه متلازمة داون

⭕ عمر الطفل: من 13 إلى 21 سنة أو أكبر
زيارات الرعاية المنتظمة : الفحوصات
من المهم الحصول على فحوصات بالرعاية الصحية السنوية. ستساعد هذه الزيارات في فحص صحة طفلك وإعطاء الجرعات والإجابة على الأسئلة المتعلقة بصحته

🔹️مراقبة النمو
من المهم إجراء فحص للنمو في كل زيارة. وتشمل القياسات الطول والوزن ومؤشر كتلة الجسم . تعتبرهذه القياسات مهمة جدا لتقييم الصحة العامة للطفل. ناقش النظام الغذائي ومستوى النشاط
والنمو. يمكن لطبيب طفلك المساعدة في الاجابة على الاسئلة المتعلقة بمدى الحاجة للفيتامينات أو المكملات الغذائية

🔹️التطعيمات والجرعات
يجب أن يتبع طبيب طفلك جدول الجرعات نفسه كما هو الحال مع أي طفل آخر. وهذا يشمل جرعات الإنفلونزا السنوية (الأنفلونزا). وقد يتضمن أيضًا جرعات أخرى ، بناءً على التاريخ الصحي لطفلك

🔹️القلب
تعتمد الحاجة إلى زيارة طبيب القلب خلال هذا العمر على الفحص والتاريخ الصحي للطفل . دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من تعب متزايد (طاقة اقل) أو ضيق في التنفس أثناء الراحة أو أثناء النشاط. إذا ظهرت أعراض جديدة ، قد تكون هناك حاجة إلى إجراء مخطط صدى القلب

🔹️السمع
يوصى بإجراء اختبار السمع على الأقل كل عام. قد تكون هناك حاجة لذلك في كثير من الأحيان إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في السمع أو الأذن

🔹️الرؤية
يوصى بإجراء فحص العيون من قبل طبيب العيون كل 3 سنوات على الأقل أو أكثر إذا كانت هناك مشاكل معروفة في العين أو الرؤية

🔹️الدرقية
عادة ما تكون الغدة الدرقية طبيعية عند الرضع ذوي متلازمة داون. يمكن أن تتوقف عن العمل بشكل طبيعي لنصف الأشخاص ذوي متلازمة داون مع الوصول الى سن البلوغ. يمكن أن يصعب ملاحظة أعراض انخفاض الغدة الدرقية في متلازمة داون ، لذا يلزم إجراء فحص دم كل عام ، أو قبل ذلك إذا تغيرت الأعراض. واذا ظهرت مشكلة ، يكون العلاج آمنًا ويمكن أن يبدأ به طبيبك الأساسي في كثير من الأحيان

🔹️تحاليل الدم
يجب إجراء اختبارات لانخفاض نسبة الحديد أو فقر الدم (الهيموغلوبين وغيرها من الاختبارات إذا لزم الأمر كل عام

🔹️مشاكل المعدة أو الأمعاء : إسهال ، إمساك
ناقش أنماط عملية الإحراج في كل زيارة، وخاصة أي مشاكل مستمرة مع البراز أو الإمساك. وهي شائعة غالبا في الأطفال ذوي متلازمة داون. يعاني بعض الأطفال الذين لديهم متلازمة داون من مرض الاضطرابات الهضمية، وهي مشكلة في تحمل بعض الحبوب، بما في ذلك القمح. ويمكن أن يساعد الاختبار على تحديد هذا الحالة، وقد يؤدي إلى تغيرات في النظام الغذائي. يمكن أن يؤثر المرض البطني على النمو وأنماط البراز والسلوك. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• براز رخو جدا
• ألم البطن أو الانتفاخ في المعدة
• من الصعب علاج الإمساك: البراز الصلب أو المؤلم
• مشاكل سلوكية جديدة أو صعبة
• نمو بطيء / فقدان الوزن

🔹️عدم استقرار الرقبة
يمكن أن تكون العظام في الرقبة أو العمود الفقري غير مستقرة لدى بعض الأشخاص ذوي متلازمة داون. إذ تكون هناك دائما علامات مرئية عند وجود مشاكل. يعتبر النشاط البدني اليومي عاملا مهمًا لطفلك، ويجب ألا يكون محدودًا بسبب المخاوف غير الضرورية. ليست هناك حاجة للأشعة السينية ما لم يكن هناك ألم أو تغيرات في الوظيفة. إذا تم القيام بإجراء الأشعة السينية، وكانت النتائج غير طبيعية، يمكن إحالة طفلك إلى أخصائي العمود الفقري أو الرقبة. قد تكون هناك حاجة لتحديد موقع الرقبة الخاص لبعض الإجراءات الطبية. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• تيبس أو ألم في الرقبة
• إمالة الرأس
• تغيير في البراز أو التبول
• تغيير في المشي
• تغيير في استخدام الذراعين أو الساقين
• تخدر او تنمل (فقدان الإحساس الطبيعي) أو وخز في الذراعين أو الساقين.

🔹️مشكلات النوم
يعتبر انقطاع النفس الانسدادي النومي مشكلة شائعة للأشخاص ذوي متلازمة داون.
ويمكن لهذه المشكلة في النوم أن تؤثر على سلوك الطفل وقدرته على الانتباه. يمكن أن يؤثر أيضا على القلب. إذ تكون بعض الأعراض واضحة (شخير ، نوم مضطرب ، الاستيقاظ في الليل ، النعاس أثناء النهار)، ولكن قد يكون من الصعب تحديدها فقط من خلال المشاهدة. توصي إرشادات الجمعية الامريكية لطب الاطفال أن يتم إجراء دراسة النوم لدى كل طفل لديه متلازمة في عمر 4 سنوات. (قد يكون من الصعب الحصول على هذا الاختبار في بعض مناطق البلاد). دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من
• التنفس بصوت عالٍ
• نوم مضطرب حيث يتحرك كثيرًا
• الشخير
• أوضاع النوم غير المألوف مثل النوم جلوسا أوالنوم مع تقوس الرقبة
• الاستيقاظ غالبًا في الليل
• توقف التنفس أثناء النوم
• النعاس أثناء النهار
• مشاكل سلوكية

🔹️البشرة
ناقش مع طبيب طفلك إذا كان طفلك يعاني من جفاف الجلد أو مشاكل جلدية أخرى

🔹️الدماغ والجهاز العصبي
ناقش مع طبيب طفلك مخاوفه بشأن المشاكل العصبية ، مثل النوبات

🔹️السلوك والصحة العقلية
يمكن ان يعاني بعض الشباب من ذوي متلازمة داون من سلوك أو مشاكل في الصحة العقلية تؤثر على طريقة لعبهم والعمل في المنزل أو في المدرسة أو في المجتمع. دع طبيب طفلك يعرف ما إذا كان طفلك يعاني من مشاكل تجعل من الصعب عليه العمل في المنزل أو المجتمع أو المدرسة ، بما في ذلك
• القلق
• مشاكل الانتباه
• مستوى النشاط العالي
• المزاج السيئ أو عدم الاهتمام بالأنشطة
• الشرود
• غياب المهارات أي عدم القدرة على القيام بالأشياء التي اعتادوا القيام بها
• عدم الاستماع او الاصغاء
• السلوكيات القهرية
• السلوكيات التي تحدث بشكل متكرر
• مشكلات سلوكية أخرى

🔹️النشاط الجنسي
يحتاج الشباب إلى مساعدة لتعلم النوع المناسب من التواصل في المواقف الاجتماعية والأسماء الصحيحة لأجزاء الجسم. حيث يترتب على مرحلة سن البلوغ العديد من التغييرات وقد يساعدك التحدث مع طبيب طفلك في العديد من الامور
قد تشمل المناقشات
• التغييرات في سن البلوغ
• إدارة السلوكيات الجنسية مثل العادة السرية
• الرعاية النسائية (صحة المرأة) لفتيات متلازمة داون، بما في ذلك التغيرات في فترة الحيض والمزاج المرتبطة بفترات الحيض
• الخصوبة، وتنظيم النسل، والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا
• خطر انجاب شخص لديه متلازمة داون لطفل بمتلازمة داون

🔹️الانتقالات
قد تتضمن موضوعات المناقشة ما يلي
• وضع المدرسة وأهداف التعليم. يجب أن يخطط ذلك للتدريب الانتقالي والمهني (مهارات العمل
• الوصاية والتخطيط المالي طويل الأجل
• عمل الكبار وأماكن السكن: العلاقات الأسرية والمنازل الجماعية وفرص المعيشة المستقلة ، وإعدادات ورشة العمل، وغيرها من الوظائف المدعومة من المجتمع
• العمل نحو الاستقلالية في الاستحمام والتزين والعناية الشخصية ومهارات الحياة المجتمعية
• أماكن للرعاية الصحية كشخص بالغ

🔹️الشيخوخة
مناقشة المشاكل الصحية الخاصة للبالغين ذوي متلازمة داون. وهذا يشمل القابلية لحدوث الشيخوخة المبكرة وزيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى بعض الأشخاص.

ترجمتي من هذا المصدر
http://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/developmental-disabilities/Pages/Children-with-Down-Syndrome-Health-Care-Information-for-Families.aspx
اقرا المزيد ...

رشح / سيلان الأنف المزمن

سنتين

رشح / سيلان الأنف المزمن

بواسطة لين ليشين، دكتوراه في الطب، زميل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من سيلان/ رشح الأنف لأكثر من أسبوع ….. أو ربما لمدة أطول من الشهر.

فمتى يجب أن يشعر الوالدين بالقلق؟

متى يتم اللجوء للمضادات الحيوية؟

متى يجب إجراء الفحوصات وما هو نوعها؟

يتم التشخيص بطريقة أسهل عندما يكون مخاط الأنف(الثَرٌّ الأَنْفِيّ) واضحاً.

حيث يبدو في حالة حساسية لأكثر من 90٪ من الوقت، وبقية الوقت يمثل شيئًا يسمى”التهاب الأنف الحركي الوعائي”، وهو ما يعني أن المهيّج غير التحسسي يهيج الأنف، و بأن الأدوية العادية لن تساعد كثيرا في العلاج.

يمكن السيطرة عادة على الْتِهابُ الأَنْفِ الأَرَجِيّ المزمن (لاحظ أنني لم أقل “يتم علاجه”) عن طريق الأدوية الفموية و/أو الأنفية، وعندما يصعب ذلك، عندئذ يمكن أن يساعد اختبار الحساسية في تحديد العوامل المؤذية حتى يمكن بدء تدابير إبطالها ومعالجتها.

يبدأ وقت السعادة عندما يكون المخاط غير واضح. يتفق جميع الأطباء تقريباً على أن المخاط الأنفي العَكِر( المُعتم) أو الأبيض يشير إلى نزلة برد(زكام) ناتجة عن تلك الفيروسات المؤذية و التي ما زالت متبقية وهائمة في المدارس ومراكز الرعاية النهارية وحفلات الشوارع.

(يرجى ملاحظة أن الرياح والطقس البارد والجري في الخارج مع الشعر المبلل والقدمين العاريتين لا يتسببوا وحدهم في إصابة الطفل بالمرض).

وقد تستمر نزلات البرد من خمسة إلى سبعة أيام وعادة ما تسبب احتقان الصدر المتوسط قبل أن تختفي بشكل كامل.

فماذا عن التخومات الصفراء او الخضراء؟

يصف معظم الأطباء ذلك في الواقع بـ “التصريف القيحي أو الصديدي” غير أنه لا يعني بالضرورة ثمة أي شيء أكثر من كونه عدوى.

يمكن أن تؤدي الفيروسات إلى أن يكون لون المخاط أخضر أو ​​أصفر. وبعد فترة محددة من الأيام، قد يطلق عليها الأطباء “التهاب الجيوب الأنفية” أو “عدوى الجهاز التنفسي العلوي” ويصفون لها المضادات الحيوية.

كم مدة هذا الإطار الزمني؟

يعتمد ذلك على الطبيب، ويعتمد ذلك على آخر شيء اطلع عليه بالقراءة أو كيف تعرض الطفل للمرض. ومع عدم وجود حمى أو أي مشاكل أخرى، يقوم معظم الأطباء بابلاغ الوالدين بالانتظار لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام بعد ظهور المخاط الأصفر/الأخضر قبل وصف المضادات الحيوية لذلك.

وهناك شيء واحد يتوجب أن نضعه في الاعتبار ألا وهو أن المخاط الأنفي عادة ما يكون معتما/ داكناً عند التجفيف أو في أول ساعتين من الصباح بحيث لا يعتد به.

أما المخاط الذي يتغير من اللون الواضح إلى اللون المشوه/ الملطخ، فذلك من المحتمل أن يكون فيروس.

إذا لم يكن اللون مفيدًا في التشخيص، فكيف يمكن إذن تشخيص التهاب الجيوب الأنفية؟ ومرة أخرى، فإن نزلات البرد تستمر فقط حوالي خمسة إلى سبعة أيام؛ أي مدة أكثر من ذلك، فيتم اعتبار الحالة عادة التهاب الجيوب الأنفية.

كما أنه نادرا ما تتسبب نزلات البرد في ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 101 F(فهرنهايت)، لذلك تعتبر الحمى بمثابة علامة واضحة على التهاب الجيوب الأنفية (وذلك على الرغم من أن التهاب الجيوب الأنفية لا يسبب دائما حمى).

يمكن لإتهابات الجيوب الأنفية أيضًا أن تتسبب في المزيد من ضغط الجيوب الأنفية أكثر من نزلات البرد: فذلك الشعور بالألم على الخدين أو فوق العينين، خاصة عندما يتم تحريك الرأس بسرعة أو يتم اهتزاز الوجه. يأخذ بعض الأطباء عينة من المخاط للنظر تحت المجهر في خلايا الدم البيضاء التي تدل على وجود إصابة.

يمكن أن يكون إجراء الأشعة السينية على الجيوب الأنفية مفيدا في حالات معظم الأطفال، على الرغم من وجود بعض الجوانب الزائفة (إذ تبدو الأشعة السينية طبيعية حتى عند وجود التهاب الجيوب الأنفية).

وقد قام بعض الأطباء بفحص محدود بستخدام الأشعة المَقْطِعِيٌّة للجيوب الأنفية، لأنها أفضل بكثير في اكتشاف التهاب الجيوب الأنفية وكذلك تحديد تشريح الجيوب الأنفية عن الجيوب التقليدية بالأشعة السينية، وهي عادة ما تكون تقريبا بنفس السعر.

وعلى الرغم من أنه يمكن علاج معظم حالات الإصابة بالجيوب الأنفية خلال مدة عشرة أيام من العلاج بالمضادات الحيوية، إلا أن بعض الإصابات قد تكون طويلة الأمد، الأمر الذي يتطلب من عشرين إلى ثلاثين يومًا للعلاج.

قد تساعد مضادات الاحتقان الأنفية في إفراز الجيوب.

لكن مضادات الهيستامين قد تجعل التهاب الجيوب الأنفية يتحول للأسوأ، إذ أنها تجعل المخاط أكثر سمكًا وصعب التصريف والإفراز.

تؤدي مضادات الاحتقان الموضعية (قطرات الأنف والبخاخات) الى شعور الطفل بالتحسن ولكن المشكلة في أنها باهظة الثمن: ويؤدي الاستخدام المفرط لهذه المنتجات بشكل فعلي إلي إدمان بطانة الأنف عليها، حيث لا يستطيع الطفل التنفس جيداً بدون استخدامها.

لذا ينبغي تجنبها قدر الإمكان. فالعلاج الأفضل هو القطرات الماء المالحة للأنف (المحلول الملحي) عن طريق أنبوب التفريغ …. إذا كان طفلك واع ليسمح لك بالقيام بذلك.

ما الحالات المعدية وغير المعدية؟

يعتبر هذا الأمر بسيط: فالحساسية ليست معدية؛ التهابات والجيوب الأنفية معدية قليلا بشكل جزئي، أما نزلات البرد فهي معدية بشدة.

ومع ذلك ، بما أن غالبية الأطفال المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية، يبدأوا في التعرض إلى نزلات برد، فما زلنا نعتبر الأطفال قد تعرضوا للعدوى طالما وجدت الحمى أو علامات أخرى للعدوى النشطة.

فإذا كان لديكم طفل مصاب بسيلان/ رشح الأنف لمدة أكثر من أسبوعين، سواء كان لون المخاط واضحا أو متغير اللون قليلاً، ومع عدم تعرضه للحمى أو أي علامات للعدوى، فهو مصاب على الأرجح بالتهاب حساسية و هو غير معدي.

ترجمتي من هذا المصدر

http://www.ds-health.com/nose.htm

اقرا المزيد ...
سنتين

الصحة الأنفية

الاحتقان/ الزكام
بقلم الدكتورة جنيفر دينيس والسيد باتريك شيهانبعض الاستراتيجيات التي قد تساعد

لا يوجد حل واحد بسيط لمشاكل احتقان الأنف والزكام المزمن لدى الأطفال الذين لديهم متلازمة داون.

أساسا الهيكل العظمي كله لمنتصف الوجه ومنطقة الحلق وراء الفم يميل إلى أن يكون ضيق نوعاً ما لذلك فتصريف الإفرازات المخاطية العادية أمر صعب.

وهذا يؤدي إلى تجمع المخاط وركوده في ممر الأنف ويوفر مركز نشاط للعدوى.
بمجرد أن تتموضع العدوى ينتج المزيد من المخاط وندخل في حلقة مفرغة.
كقاعدة عامة مع تقدم الأطفال في السن يتحسن الوضع حيث تتسع القصبة التنفسية
خلف الأنف والفم.

ومع ذلك فإن بعض الكبار يستمرون في المعاناة من المشاكل.
فيما مضي كان الناس ربما متقبلين جداً للمشكلة، باعتبارها جزء لا يتجزأ من هذه المتلازمة. ونحن نعتقد أن المهنيين الصحيين وأولياء الأمور يجب عليهم الآن أن يحاولوا أن يكونوا أكثر استباقية في محاولة التخفيف من آثار الأشد للزكام المستمر على الأطفال والتي غالباً ما يكون له تأثير ضار على صحتهم العامة ورفاهيتهم.
أيضاً، بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الاحتقان الشديد، فإن الحد من مستوى الاحتقان يمكن أن يحسن من مشاكل التنفس ليلاً والأذن الصمغية.
وهناك العديد من خطوط العلاج المتاحة لأولئك الذين يعانون من مشاكل كبيرة.
تنجح استراتيجيات مختلفة مع الأطفال المختلفين ولكن هنا بعض الأفكار التي قد تساعد.

* قطرات الانف المالحة
قطرات الانف المالحة (مياه مالحة) تساعد على تخفيف المخاط وبذلك تساعد على مروره من خلال الأنف.

رذاذ الأنف ستيريمار Stérimar® أو أي محلول أنف ملحي يعادله متاح دون وصفة طبية في الصيدليات.

واستعماله مرتين في اليوم عندما تكون الأنف محتقنة يساعد الطفل على تنظيف المخاط من الأنف.

واستخدام هذا المحلول ليلاً قبل الذهاب إلى السرير يمكن أن يساعد على الحفاظ على ممر الأنف بحالة جيدة ويحسن التنفس ليلاً.

وبما أن المحلول لا يحتوي على أي دواء فهو آمن للاستخدام بشكل منتظم.

* نفخ الأنف (الإستنثار)
بشكل عام الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يواجهون صعوبة أكبر من غيرهم من الأطفال لتعلم نفخ أنوفهم، وهذا غالباً ما يتم تجاهله.

ومع ذلك فإن تعليم الطفل الذي لديه متلازمة داون نفخ أنفه أمر ينبغي تشجيعه.
وبمجرد تعلمه تصبح على الأرجح أكثر الطرق فعالية لإزالة المخاط من الأنف، وإذا استخدمت بالاقتران مع القطرات المالحة يمكن أن يصبح ما هو مطلوب للحفاظ على أنف نظيفة.

* إزالة الإحتقان ميكانيكياً
قد تكون قادراً على الحصول على ممرات هوائية أنفية نظيفة ميكانيكياً باستخدام مزيل إحتقان الأنف NUK. هذا هو جهاز شفط.
ويتكون من منفاخ مطاط ومنفث مصمم ليتلائم في الأنف.
وتقوم ببساطة بامتصاص المخاط إذا أمكنك أن تحافظ على الممرات الهوائية نظيفة نسبياً
لبضعة أسابيع فإنه يصبح لديك فرصة جيدة في أن تكسر الدائرة المفرغة للاحتقان والركود والعدوى الثانوية في وجود الركود والإفراز المفرط للمخاط كرد فعل للعدوى.

المشكلة في هذه الاستراتيجية أن الكثير من الأطفال الصغار لن يتقبلوا تنظيف أنوفهم بهذه الطريقة.
ومع ذلك فقد كانت مفيدة جداًً للعديد من الأطفال والمراهقين الأكبر سناً الذين يمكنهم في الواقع تولي مهمة الحفاظ على أنوفهم نظيفة بأنفسهم والذي سيتفيدون أحياناً من الأمر بشكل كبير.

* نظام غذائي خالي من منتجات الألبان
على المرء أن يتناول هذا النهج تجريبياً لكن يبدو أن المزيد من الأطفال الذين لديهم متلازمة داون أكثر من عامة السكان لديهم درجة من الحساسية الغذائية تجاه منتجات الألبان وبعضهم على الأقل يتحسنون بشكل ملحوظ إذا تم تخفيض كمية منتجات الألبان، أو إلغاؤها.

وعادة ما ننصح الآباء والأمهات بتمضية 4 أسابيع كاملة خالية من منتجات الألبان كتجربة. إذا بدا أنه هناك تحسناً فإننا ننصح بأنه ينبغي التحدث إلى أخصائي تغذية بخصوص الاستمرار في اتباع النظام الغذائي لأنه من المهم التأكد من أخذ احصة كافية من الكالسيوم وغيره المواد الغذائية.

قد يصلوا بعد ذلك إلى مرحلة يمكنهم فيها أن يعدلوا في النظام الغذائي وأن يخافظوا على خلو الطفل نسبياً من المخاط مع درجة أقل من القيود.

* مضادات الهيستامين عن طريق الفم
بعض الأطفال لا تستجيب لمضادات الهيستامين، على سبيل المثال السيتريزين (زيرتيك ®Zirtec) مرة واحدة يومياً.
وهذا يمكن أن يحدث فرقاً، ونحن ننصح بأن يجرب الآباء والأمهات هذا لمدة 6 – 8 أسابيع. وإذا وجد أنها ذات فائدة أثناء التجربة فمن المفيد مناقشة الأمر بشكل أكبر مع الممارس العام!

* المضادات الحيوية بجرعات منخفضة
يمكن المضادات الحيوية بجرعات منخفضة أن تكون فعالة جداً في علاج الزكام المزمن.
إذا كان الزكام مزعج وبلون أصفر مخضر، فإننا عادة نبدأ بجرعة كاملة من المضادات الحيوية مثل أموكسيسيلين لعدة أيام حتى يخف اللون ثم نخفض الجرعة إلى جرعة منخفضة من التريميثوبريم Trimethroprim (5 مللي يومياً) للحفاظ على الوضع.
لكن طبيبك الخاص قد يوصي بشيء مختلف.
علينا أن نبقي جرعة المحافظة المنخفضة مستمرة لمدة 6 – 8 أسابيع ثم نتوقف.
إذا تكررت الحالة نعطي مجموعة جرعات أخرى.

بعض الأطفال يكونون خاليين من الزكام في أشهر الصيف لكنهم يحتاجون إلى جرعة منخفضة من المضادات الحيوية في الشتاء.

* بخاخ إزالة احتقان الأنف
إذا كان هناك أي مؤشر على وجود ارتباط بحمى القش، قد يكون من المفيد تجربة إما رذاذ مضادات الهيستامين أو رذاذ يحتوي على كروموجليكات الصوديوم (ريناكروم ®Rynacrom).

* مزيلات الاحتقان عن طريق الفم
رغم أن هذه عموماً غير مستحب فإن نعرف أباء يقسمون على أن جرعة يومية من أكتيفيد Actifed أو سودافيد Sudafed وسيلة للحفاظ على شعب هوائية نظيفة.

خلاصة القول
غالبا ما يكون من المفيد تجربة بعض هذه الطرق وقد تحتاج إلى استخدام أكثر من طريقة في وقت واحد.
على العموم، إذا كان الزكام مزعج فأنك يجب أن تبدأ بالتخلص من العدوى بالمضادات الحيوية قبل تجربة استراتيجيات أخرى للحفاظ على شعب هوائية نظيفة.
وإذا كانت التدابير المذكورة أعلاه غير ناجحة يجب عليك أن تطلب من طبيبك العام أن يحيلك إلى جراح أنف وأذن وحنجرة ليقوم بدراسة المشكلة بشكل أكبر.

تذكر أنه في الماضي كنا ربما نميل الى أن نكون متقبلين جداً لفكرة أن النزلات جزء لا يتجزأ من متلازمة داون، لكن حان الوقت الآن بالنسبة لنا جميعاً أن نكون أكثر نشاطاً في محاولة مساعدة أولئك الأطفال المتضررين من هذه المشكلة غير المستحبة.
الدكتورة جنيفر دنيس، طبيبة أطفال، مجموعة الاهتمام الطبي بمتلازمة داون (DSMIG (المملكة المتحدة))
السيد باتريك شيهان، جراح استشاري الأنف والأذن والحنجرة، مستشفى رويال مانشستر للأطفال.

ترجمتي من هذا المصدر 👇
http://www.downs-syndrome.org.uk/?wpdmdl=6982&ind=0

اقرا المزيد ...

الوصفة الطبية والإعتبارات العلاجية.

سنتين

الوصفة الطبية والإعتبارات العلاجية.

لدى العديد من الأفراد ذوي متلازمة داون العديد من الأطباء والأخصائيين.

وعلى الرغم أنه من الشائع أن يشترك العديد من الأطباء في وصف الأدوية لشخص واحد، إلا أنهم قد لا يتواصلون مع بعضهم البعض على الإطلاق.

فمن المهم أن تكون سباقا وفاعلا في إدارة قائمة الأدوية، والتأكد من أن كل من الوصفات الطبية والأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، بالإضافة إلى جرعاتها ومرات تكرراها، تكون محدثة.

وكقاعدة عامة، من المستحسن البدء بأدوية جديدة بجرعة منخفضة وزيادتها ببطء إذا لزم الأمر.

وينبغي التأكد من فهم سبب التوصية بأحد الأدوية والاستفسار عن الآثار الجانبية.

يجب تجنب إجراء العديد من التغييرات في الأدوية مرة واحدة أو بدء أو تعديل دوائين في نفس الوقت.

إذ أن تغيير أو إضافة دواء واحد في كل مرة يؤدي إلى صورة
أوضح لتأثير الدواء ذاته.

يجب ان تتم مراجعة جميع الأدوية بشكل دوري، بما في ذلك
الأدوية التي بدون وصفة طبية والأدوية العشبية، خاصة مع طبيب الرعاية الأولية في أوقات الانتقال كمغادرة المستشفى، والانتقال إلى موقع جديد للمعيشة، إلخ..

أثناء مراجعة قائمة الأدوية، من المنطقي إعادة فحص فعالية كل دواء.

وهل تفوق أهمية فوائد كل دواء عن مخاطر الآثار الجانبية السلبية؟
وهل هناك مجال متاح للتبسيط، أم أن كل دواء يعتبر ضروريا؟
ومن المهم أيضا التفكير في الأدوية كلما نشأ مزاج أو سلوك
أو أعراض بدنية جديدة.

فهل تم البدأ للتو تناول وصفة طبية جديدة أو تغيرت جرعة
الدواء أو تم التوقف عن تناول الدواء؟.

وحيث يكمن الهدف من هذا القسم في مراجعة المبادئ العامة التي يجب أخذها في الاعتبار فيما يخص الأدوية.

يعتبر مناقشة ادوية او علاجات محددة خارج نطاق
وغرض هذه الوثيقة.

لذا يرجى التأكد من مراجعة أية أسئلة خاصة بالأدوية مع طبيبك.

ترجمة : ضيدان بن محمد “ابو خالد”

المصدر :  https://www.ndss.org/resources/medication-prescription-considerations/

اقرا المزيد ...

دليل الأسر المبسط حول الرؤية عند الأطفال ذوي متلازمة داون

سنتين

دليل الأسر المبسط حول الرؤية عند الأطفال ذوي متلازمة داون ..

الأطفال من ذوي متلازمة داون أكثر عُرضة للإصابة باضطرابات العين والرؤية من غيرهم ، ولهذا يجدر بهم الخضوع لفحوصات العين بانتظام وعادة ما يحتاجون إلى نظارات أكثر من الأطفال الآخرين.

فيما يلي بعض الأسئلة الشائعة التي تطرحها الأسر في هذا الموضوع..

1- ماذا يحدث عند إجراء فحص العين؟

إن الحصول على فحصٍ للعين أمرٌ غريبٌ ومخيفٌ بعض الشيء، و الكثير من الأطفال والبالغين يحبون معرفة ماذا ينتظرهم في غرفة الفحص،
فيجب على الأسر تقديم شرح مبسط لهم عن فحص النظر قبل الموعد المحدد والاستعانة بدليل طبي لتهيأتهم قبل الفحص.

دليل الذهاب إلى عيادة العيون
عندما تصلُ إلى عيادتنا ستدخل إلى مكتب الاستقبال وتعلمنا بحضورك، يمكنك أن تجلس بعدها وتقرأ إحدى المجلات الموجودة أو يُمكنك التجوّل في المكان حتى يتفرغ فاحص البصر لرؤيتك.

لدينا بعض الغرف المملوءة بالألعاب المختلفة وهي بالقرب من العيادة الرئيسية، سنأخذك في جولة حول المكان حتى نصل إلى عيادة التقييم الخاصة لكي نفحص لك نظرك.

سيطلبُ منك المختص عادةً أن تجلس في مكانٍ محدد كي يسهل عليك رؤية الأشياء التي نود منك رؤيتها، بعدها سنتحدث معك حول عينيك أو مع أهلك أو صديقك الذي أحضرك، وسنسألك عن كل شيء بخصوص عينيك وإذا كنت قد ارتديت نظارات من قبل أو إن واجهتك مشاكل وسنسألك عن حالة عيون عائلتك.

وسنسأل عن حالتك الصحية بشكلٍ عام لهذا من الأفضل أن تحضر معك لائحة بأسماء الأدوية التي تتناولها إن كنت تتناول أي منها.

سنبدأ في تفحص بصرك وكيفية رؤيتك للأشياء من حولك، نستخدمُ أحيانًا الأحرف وأحيانًا الصور، سنقرر معًا أيهما تفضل، سنريك بعض الأشياء البعيدة والأشياء القريبة أيضًا.

من المهم فحص عمل عينيك الاثنتين معًا، وقد يُطلب منك أن تنظر إلى مصدرِ ضوء حتى نتمكن من ذلك، قد نطلب أيضًا أن تغلق كل عين على حدة، من الأفضل أن تتدرب على هذا قبل قدومك إلى العيادة، حاول أن تغلق إحدى عينيك مرة ثم الأخرى، أو يُمكنك الاستعانة بأحدٍ ليغلقها لك.
قد يُطلب منك ارتداء نظارة شكلها سخيف ولكن نفعل ذلك كي نجرب بعض العدسات لكي نختار لك الأنسب، قد تشعر بالغرابة وأنت ترتديها وقد تبدو سخيفًا ولكنه أمرٌ ممتع جدًا ولن ترتديها لوقتٍ طويل.

سوف نستأذنك عند إطفاء الأنوار وسنطلب منك النظر نحو الضوء الذي سنوجهه نحو عينيك، رغم أنه مشع إلا أنه غير مؤذ ولا يؤلم ولا نستخدم عادةً أي قطراتٍ للعين، وسوف نستخدمُ بعض العدسات لعينيك كي نقرر إن كنت تحتاج إلى نظارة حقًا أو لا.

ثم بعد ذلك سنستأذنك إن كان بإمكاننا تقريب مصباح آخر لفحص مؤخرة عينيك للتأكد من صحتهما، سيُطلب منك النظر في اتجاهات عديدة وقد يُشاركك في ذلك أهلك أو صديقك أيضًا!
عندما نُعيد إشعال النور سنتحدث قليلًا حول عينيك وسنقرر إن كنّ بخير أو إن كنتَ بحاجةٍ إلى نظارات كي يتحسن بصرك، وسنعلمك بموعد لقائك القادم.

إذا كانت النتيجة أنك بحاجة إلى نظارات سنُعرّفك على خبير العدسات كي تختارَ الشكل الأنسب لك والذي يبدو عليك جميلًا!

########

٢- هل احتمال إصابة طفلي بمشاكل العينين كبيرة؟

طفلك أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في العيون من الأطفال الآخرين ، فاحتمال احتياجهم لوضع النظارة أكبر بعشر مرات واحتمال إصابتهم بالحول أكبر بسبع مرات من غيرهم. اتضح من عملنا أن معظم الأطفال ذوي متلازمة داون (نحو 73%) يعانون أيضًا من ضعف تكيف العين (في التركيز على الأجسام القريبة).
طفلك أكثر عرضة أيضًا للإصابة بالتهابات العيون (على سبيل المثال التهاب الجفن والذي يظهر على شكل قشور حول الجفون) أو الرأرأة (العيون المتحركة) وكلما زاد عمرهم يزيد احتمال إصابتهم بماء العين (إعتام العدسة) والقرنية المخروطية (ازدياد تحدب ودقة مقدمة العين). حتى لو لم يعانِ طفلك من أي من هذه المشاكل، فعملنا يُظهر أن رؤيتهم لن تكون بدقة رؤية طفل من نفس العمر ولا يعاني من متلازمة داون.

3-كيف سأعرف إن كان طفلي يعاني من مشاكل في عينيه؟
بعضُ المشاكل ستكون واضحة (كمرض الرأرأة مثلًا). إذا لم يتمكن الطبيب من تشخيص هذه المشاكل وتحديدها من خلال الفحص الطبي اطلب من طبيبك تحويل طفلك لطبيب عيون، فبعض المشاكل الأخرى مثل قصر النظر أو طوله أو ضعف التكيف قد لا تُلاحظها بسهولة.
احرص على فحص طفلك فحصًا دوريًا إما في المستشفى أو في عيادة محلية للعيون، توصلنا من خلال عملنا مؤخرًا إلى أن معظم الأطفال الذين لديهم متلازمة داون يشكون من ضعف قدرتهم على التركيز على الأجسام القريبة. لذلك قد تحتاج أن تطلب أن يتم فحص قدرة طفلك على رؤية الأجسام القريبة وتركيز الرؤية.

4-كم مرة يحتاج طفلي أن أجري له فحص للعيون ؟

يجب أن يخضع طفلك لفحص العين دوريًا وسارع بالذهاب إلى الطبيب لحظة شعورك بالشك في ظهور أي مشاكل، يُمكن للأطفال الذين يبلغون من العمر ستة أشهر الخضوع لفحص العينين على يد مختص ماهر، وكلما سارعنا باكتشاف المشكلة كان ذلك أفضل.

5- مالذي يُمكن إجراؤه إذا عانى طفلي من مشكلة في عينيه؟

يُمكن علاج بعض أنواع مشاكل العيون، مثلا” إذا عانى طفلك من طول النظر أو قصره يُمكنه ارتداء نظارة لتحسن رؤيته، ويُمكن مساعدة الطفل على التركيز وتقويته من خلال النظارة أيضًا، ولكن لا يمكن معالجة جميع أنواع المشاكل (مثل الرأرأة) فسيحتاج منك في هذه الحالة رعايةً كبيرة.

6-ما الذي يستطيع طفلي الذي لديه متلازمة داون رؤيته؟

حتى وإن كان طفلك يرتدي النظارات أو لا يعاني من أي مشاكل في الرؤية فلن يرى أدق التفاصيل كباقي الأطفال ولن يرى الاختلافات البسيطة في التباين مثلهم.

من الأمثلة التي تُدلل على تأثر قدرة طفلك البصرية الأنشطة التي تحتاج الدقة في الرؤية مثل الواجبات المدرسية، وهذا النوع من الأنشطة هو الأكثر تأثرًا، أما الأنشطة الأخرى مثل اللعب في الخارج فهذا لن يتأثر بنفس المقدار. يجب أن يستخدم ابنك القلم الجاف عند الكتابة في المدرسة وليس الرصاص (لأن خطه رفيع ويصعب رؤيته).
ويجب أن يعيد الأستاذ الكتابة فوق الخطوط الباهتة حتى يكتب طفلك فوقها، وقد يحتاج طفلك إلى تكبير الخط عندما يصبح قارئًا متمكنًا.

7- من هو مختص العناية بالعيون؟

هو شخصٌ دُرّب على فحص العيون، وبإمكانه إخبارك إن كان طفلك بحاجة لارتداء النظارات أو إن كانت عيناه بصحة جيدة. قد يحتاج طفلك لزيارة طبيب العيون (وهو طبيب عيون مختص في المستشفى) واختصاصي البصريات (يفحص النظر ويختار القياس المناسب للنظارات) ومقوم البصر (يفحص الرؤية ومدى استقامة عدستي العينين ويعمل على معالجة الاضطرابات التي تصيب كلتا العينين عادة في المستشفى أو العيادة) ومركب عدسات النظارات (يساعد في اختيار النظارات وتجهيزها).

8-من هو إخصائي العناية بالعيون الذي يجدر بي أخذ طفلي لزيارته؟

إذا أرسلك طبيبٌ عام إلى طبيب عيون فعلى الأغلب سيُفحص طفلك في قسم العيون في المستشفى المحلي، سيرعى طفلك طبيب عيون مُرشح وقد يراه مقوم بصر يعمل في المستشفى.

9-ما الذي يُمكنني فعله إذا رفض طفلي ارتداء النظارة؟

يرفضُ الطفل ارتداء النظارة لأسباب عديدة، يجب أن تتأكد من أن مقاس النظارة مناسب، فقد تكون النظارات غير المريحة، بعد ذلك خذ الوصفة الطبية للذي وصف النظارة واطلب منه تفحصها، وقد يكون السبب الآخر هو أن الشعور بارتداء النظارة والشعور بالرؤية الواضحة غير مألوف بالنسبة للطفل، فلا تتوقع أن يرتدي النظارة طوال الوقت خلال المراحل الأولى وساعده في اختيار اوقات مناسبة يألف بها ارتداء النظارة.

طرق تشجع طفلك على ارتداء النظارة

1- اجعل طفلك يرتدي النظارة وأنتم تلعبون سويَّا وتشعرون بالسعادة وذلك كي يربط ارتداء النظارة بتجربة سعيدة، ولا تطِل عليه، ولاحظ شعور طفلك بالاستكفاء، ثم انزع النظارة كي لا يشعر أنّك تجبره على ارتدائها، وكرر ذلك عدة مرات بناء على رغبته.
2- اجعل طفلك يرتدي النظارة ويرى نفسه في المرآة، يُحب الأطفال رؤية انعكاسهم في المرآة ويُنسيهم أنهم يرتدون النظارة.
3- إذا كنتَ ترتدي النظارة أو أي أحدٍ من العائلة يفعل ذلك فارتدها أمامهم والفت انتباههم إلى أنك ترتديها عند القيام ببعض الأشياء، فيُحب معظم الأطفال تقليد الآخرين.

معلومات عامة متعلقة بالرؤية عند ذوي متلازمة داون

1-وجود كروموسوم إضافي قد يعني الحاجة لفحوصات إضافية للعين.

2- الأشخاص من ذوي متلازمة داون أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع مشاكل العين من الأشخاص الآخرين، ولا نعلم السبب.

3- يحتاج غالبية الأفراد من ذوي متلازمة داون لارتداء النظارات، ولكن لا يعني هذا أن عيونهم لا تتمتع بالصحة الكاملة، وإنما يحتاجون العدسات لتكون الرؤية أكثر وضوحًا.

4- يحتاجُ العديد من الأشخاص ذوي متلازمة داون النظارات للقراءة، وهذا أمرٌ غير اعتيادي للأطفال حيث أن ضعف القدرة على التركيز في الأجسام القريبة لا يحدث إلا في سنوات متأخرة في الحياة، ولكن هذا أمرٌ عادي لصغار السن عند ذوي متلازمة داون ولهذا تجدُ الكثير منهم يرتدون نظارات ثنائية البؤرة.

5- تتكون العين من عدسة تساعد على التركيز عند الرؤية، وقد تقل درجة وضوحها مع التقدم بالعمر وندعو هذه الحالة بمرض ماء العين وهذا يحدث في سنوات مبكرة عند صغار السن الذين يعانون من ملازمة داون (أي في أواخر العشرينيات أو الثلاثينيات) بدلًا من الستينيات كما هو متوقع في الحالات الأخرى.

6- معظم عيون ذوي متلازمة داون تُصاب ببقع صغيرة من ماء العين حتى المراهقين منهم وهذا أمرٌ طبيعي للغاية ولا يعني بالضرورة أنه سيتطور ويؤثر على البصر تأثيرًا بالغًا..

7- قد يتعرض المراهقون لتغيرات في القرنية وهي القشرة الخارجية الشفافة في العين وعادة تكون مسطحة إلا أن شكلها قد يتغير لتصبح مقوسة عند 10% من صغار السن، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية عن بعد وفرك العين، يُوجد علاج لهذه الحالة إذا تم اكتشافها في مراحلٍ مبكرة.

8- يحتاج الأفراد من ذوي متلازمة داون الى فحص دوري مستمر كل عام أو عامين حسب مايقرره الطبيب المختص.

ترجمتي من هذا المصدر
بمراجعة وتدقيق لغوي من الأستاذه نسرين الكردي.

http://www.cardiff.ac.uk/downs-syndrome-vision-research-unit/get-advice/for-parents

اقرا المزيد ...

متلازمة داون ومشاكل الأنف والأذن والحنجرة

سنتين

⭕ متلازمة داون ومشاكل الأنف والأذن والحنجرة

تعد مشاكل الأنف والأذن والحنجرة أمر شائع ومنتشر في الأفراد الذين لديهم متلازمة داون.
ومن الضروري أن يكون أطباء الرعاية الأولية ومقدمو الرعاية على معرفة بهذه المشاكل، إذ يظل معظمها موجودا طوال حياة الشخص.

يؤدي اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة (المعروف أيضًا باسم أخصائي الأنف والأذن والحنجرة) دوراً مهماً في صحة الأشخاص ذوي متلازمة داون، لا سيما أن مشكلات الأنف والأذن والحنجرة ترتبط ارتباطا وثيقا بالنمو الجسدي والعاطفي والتطور التعليمي.

🔺️ ما هي مشاكل الأنف والأذن والحنجرة المنتشرة بين أطفال متلازمة داون؟

🔸️ضيق قناة الأذن الخارجية

يمكن أن يتعرض ما يصل إلى 40-50٪ من الرضع الذين لديهم متلازمة داون لضيق في قنوات الأذن (قنوات الأذن الضيقة).
إذ يمكن لقنوات الأذن الضيقة أن تجعل من تشخيص مرض الأذن الوسطى أمراً معقداً.
غالبًا ما يكون تنظيف قنوات الأذن بواسطة أخصائي الأنف والحنجرة عامل ضروري لضمان القيام بالفحص والتشخيص السليم.
وتنمو قنوات الأذن مع استمرار التقدم في العمر، وربما قد لا تمثل مشكلة مثيرة للقلق بعد سن الثالثة.
فإذا كان لدى طفل متلازمة داون، ضيق بقنوات الأذن، فيجب عندئذ أن يتم عرضه على اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة كل ثلاثة أشهر لتجنب الإصابة بأمراض الأذن غير المشخصة وغير المعالجة.

🔸️إصابات/ التهابات الأذن المزمنة

يتعرض الأطفال الذين لديهم متلازمة داون إلى حالات متزايدة من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي العلوي، والتي تجعلهم عرضة للإصابة بأمراض الأذن المزمنة.
كما أن تشريح الوجه لذوي متلازمة داون يفضي إلى الإصابة بأمراض الأذن المزمنة.

يتم تهوية الأذن الوسطى بواسطة أنبوب نَفيرِيّ (أوستاكي)، وهو أنبوب صغير ينتقل من منطقة الأذن الوسطى إلى المنطقة الواقعة خلف الأنف في البلعوم الأنفي.
يمكن أن تؤدي التهابات مجرى الهواء العلوي أو الحساسية إلى تورم القناة السمعية، والتعرض للبكتيريا والتسبب بالتهابات الأذن.
يؤثر انخفاض ضغط العضلات(نَقْصُ التَّوَتُّر) على فتح وإغلاق القناة السمعية أيضًا، مما قد ينتج عنه حدوث ضغط سلبي في منطقة الأذن الوسطى، مما يؤدي إلى احتباس السوائل والعدوى/ الاصابة.

يستمر ضعف القناة السمعية المزمن في الأطفال الذين لديهم متلازمة داون لمدة طويلة أكثر من عامة الناس، لذلك يجب فحص الأذنين والإصابة المحتملة بانتظام.
قد يحتاج بعض الأطفال إلى وضع متكرر لأنابيب موازنة الضغط للقضاء على العدوى المزمنة.
إذ يعتبر الرصد والعلاج أمراً بالغ الأهمية، حيث توجد نسبة عالية من حدوث التشخيص الناقص والعلاج الناقص لإصابات الأذن لدى الأطفال الذين متلازمة داون.

🔸️فقدان السمع

يمكن أن يؤثر ضعف السمع لدى الأطفال على التطور التعليمي واللغوي والعاطفي.

حتى أن ضعف السمع الخفيف يمكن أن يؤثر على نطق الطفل.
يمكن لرصد وعلاج أمراض الأذن أن يقلل من الإصابة بفقدان السمع.
حيث يمكن أيضا لأنابيب موازنة الضغط تحسين السمع.

إذ توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ومجموعة العناية الطبية بمتلازمة داون باختبار السمع عند الولادة ثم كل ستة أشهر حتى سن الثالثة، أو إلى أن يتمكن الطفل من إجراء مخطط سمعي يتضمن اختبارا محددا للأذن (بشكل أكثر تكرارا إذا كان قد تم حدوث فقدان السمع).
وبعد سن الثالثة، يجب إجراء اختبار السمع للأطفال الذين لديهم متلازمة داون بشكل سنوي.

يجب بحث سماعات الأذن حتى في حالات ضعف السمع الطفيف لمنع التأخير في التطور التعليمي والعاطفي واللغوي.

كما أن البالغين الذين لديهم متلازمة داون معرضون أيضًا لخطر الصَمَمٌ التَوصيلِيّ (فَقْدُ السَّمْعِ التَّوصيلِيّ).

وهو ما يمكن أن يكون له تأثير دائم على شمع الأذن والذي قد يضعف السمع.

ويمكن لفحوصات الأذن الروتينية تقييم أَثَر انْحِشار الشمع، ويمكن لإجراء الفحص الدوري مع طبيب اختصاصي السمع تقييم مدى فقدان السمع بشكل رسمي.

وكثيرا ما يحدث الخطأ في فقدان السمع غير المشخص بسبب العناد أو الارتباك أو فقدان التوجه لدى البالغين ذوي متلازمة داون، ولكن إذا تم تحديده بشكل صحيح، فيمكن تحسينه بشكل كبير باستخدام سماعات الأذن وأدوات تنظيف الأذن والتكيفات البيئية.

🔸️انسداد المجرى الهوائي وتوقف التنفس أثناء النوم

يعتبر انسداد المجرى الهوائي حالة شائعة في الأطفال الذين لديهم متلازمة داون، إذ تشير بعض الدراسات إلى أن جميع الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون لديهم شكل من أشكال الإعاقة المرتبطة بالنوم.

قد يؤدي فقدان النوم بسبب انقطاع النفس وسوء نوعية النوم بسبب اضطراب التنفس أثناء النوم إلى النعاس والاضطرابات في المهارات الحركية الدقيقة، ويمكن أيضا أن تؤثر على السلوك والتعلم.

إذ ينام العديد من الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم أثناء الأنشطة السلبية مثل ركوب السيارة أو الحافلة المدرسية.

وتشمل مضاعفات انقطاع النفس على المدى الطويل ارتفاع ضغط الدم الجهازي وارتفاع ضغط الدم الرئوي وفشل القلب وحتى الموت.

يحدث توقف التنفس أثناء النوم عند انسداد المجرى الهوائي أثناء النوم. حيث يمكن أن يحدث ذلك بسبب ضيق مجرى الهواء العلوي، الزوائد الأنفية الكبيرة واللوزتين، والسمنة، واعتلال المجرى الهوائي بسبب نقص ضغط عضلات الحنجرة، وزيادة الإفرازات التي يمكن أن تكون من خصائص الأشخاص ذوي متلازمة داون.
يمكن أن يحدث الانسداد أيضا من تَدَلِّي اللِّسان، وهي حالة يرتد فيها اللسان نسبيا إلى المجرى الهواء الضيق أثناء النوم.

وغالبًا ما يتم التغافل عن توقف التنفس أثناء النوم عن طريق مقدمي الرعاية والمهنيين الطبيين، نظرا لحدوث اضطرابات النوم غالبًا دون ملاحظة أو أنها كانت موجودة لفترة طويلة وافترض فيها الوالدان أن ذلك ” حالة طبيعية” بالنسبة لأطفالهم.

يجب إجراء فحص سريري شامل، أشعة سينية، ودراسة شاملة للنوم إذا كان هناك اشتباه في التعرض لانقطاع التنفس أثناء النوم.

يمكن علاج انسداد المجرى الهوائي طبياً وجراحياً، وأحيانا يكون كلاهما أمراً ضرورياً للعلاج. ويمكن أن يحافظ رش المحلول الملحي على المجرى الهوائي بشكل واضح.
وتشمل الخيارات الطبية الأخرى استخدام جهاز الضغط الإيجابي المستمر للمجرى الهوائي أثناء النوم، والذي يوفر بعض الضغط مع كل نفس، مع إبقاء المجرى الهوائي مفتوحاً خلال نوم الشخص.

كما يساعد إنقاص الوزن أيضًا في علاج انقطاع النفس أثناء النوم.
ومن الناحية الجراحية، يعتبر استئصال اللوزتين والزوائد اللحمية، بمثابة الاتجاه الأول في علاج انسداد المجرى الهوائي وتوقف التنفس أثناء النوم لدى الأطفال ذوي متلازمة داون.

على الرغم من أن استئصال اللوزتين والزوائد الأنفية يمثل عادةً علاجاً لمعظم حالات انقطاع التنفس أثناء النوم لدى الأطفال، إلا أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن ذلك لا يكون هو الحال دائمًا مع الأفراد ذوي متلازمة داون، وقد تكون هناك حاجة إلى مزيد من التقييم والعلاج بعد إجراء عملية استئصال اللوزتين والزوائد / الغدد الأنفية
.
🔸️التهاب الأنف والتهاب الجيوب الأنفية المزمن

مع تطور الجهاز المناعي، يهيء تشريح الوجه لذوي متلازمة داون من إمكانية تعرض الأطفال الذين لديهم متلازمة داون للإصابة بالتهاب الأنف المزمن (التهاب الأغشية المخاطية للأنف وتصريف إفرازات المخاط) والتهاب الجيوب الأنفية (التهاب أغشية الجيوب الأنفية).

حيث يشمل العلاج استخدام قطرات أو بخاخ محلول ملحي للحفاظ على الممرات الأنفية الأصغر بشكل واضح بالإضافة إلى استخدام الأدوية المضادة للهيستامين وبخاخات الأنف الستيرويدية.
إذ تتحسن هذه المشكلات مع التقدم في العمر ويمكن عادةً علاجها بواسطة طبيب الرعاية الأولية بدلاً من اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة.

في حالة فشل علاج الأطفال الذين لديهم التهاب بالجيوب الأنفية باستخدام الإجراءات الطبية، قد يكون من الضروري إجراء عملية الإستئصال الجراحي للزوائد الأنفية و/أو جراحة الجيوب الأنفية باستخدام المنظار.

ترجمتي من هذا المصدر

Ear, Nose & Throat Issues & Down Syndrome

اقرا المزيد ...
سنتين

تعتبر أحد الأسئلة الرئيسية الماثلة في أذهان العديد من الآباء الجدد والأمهات الحوامل هي “هل سيتمتع طفلي بصحة جيدة؟”
من المهم أن نذكر أن العديد من الأطفال ذوي متلازمة داون يولدون دون أي مشاكل صحية.

ومع ذلك، فمن الصحيح القول بأن الأطفال حديثي الولادة الذين لديهم متلازمة داون هم أكثر عرضة لمضاعفات معينة.
وعلى الرغم من أن طفلك ربما قد لا يعاني من أياً من هذه المضاعفات المحتملة، فمن المهم أن تكون على دراية بها كي تتمكن من فهمها في وقت مبكر في حالة حدوثها وتعرضه لها.

حيث يناقش هذا القسم المخاوف الصحية المحتملة والأدوات المفيدة لرصد أنماط الرعاية الصحية ونمط نمو طفلك.
كما يقدم معلومات حول كيفية اختيار طبيب الأطفال، الأسئلة الواجب التفكير فيها عند اتخاذ القرارات حول العلاجات المحتملة، ومناقشة خيارات التغذية.

🔺️ فما هي الحالات الصحية المرتبطة بمتلازمة داون؟

يعتبر الأطفال حديثو الولادة الذين لديهم متلازمة داون هم من الأكثر عرضة لعيوب القلب الخلقية، فقدان السمع والبصر، مشاكل الجهاز التنفسي، انسداد المسالك الهضمية المتعسرة، سرطان الدم في مرحلة الطفولة، وغيرها من الحالات الصحية.
وربما يتعرضون أيضا لزيادة القابلية للعدوى.
حيث يقوم الأطباء بالكشف عن هذه الحالات بشكل روتيني إذ أن بعضها مثل عيوب القلب قد تكون موجودة حتى إذا لم تظهر أي أعراض لها بسرعة.
ورغم أن قائمة المشاكل الصحية المحتملة يمكن أن تكون مخيفة، فمن الواجب أن تضع في اعتبارك أن طفلك لن يعاني بالضرورة منها جميعاً أو ربما أياً منها.
فإذا حدث وتعرض الطفل لواحدة أو أكثر من هذه المضاعفات، فإن مستوى التقدم الحاصل في مجال الطب جعل معظم الحالات قابلة للعلاج. إذ يمكن على سبيل المثال علاج معظم حالات القلب من خلال الجراحة.

وإذ يمكنك ضمان النمو الأمثل لحديثي الولادة من خلال تقديم الرعاية الصحية الواعية.
حيث يتاح قدر هائل من المعلومات المتاحة، لذلك من المهم عدم ترك نفسك تحت وطأة الشعور بالإرتباك والإرهاق.
يجب عليك التعلم وفقا للوتيرة الخاصة بك، وحاول التركيز على تلك الأشياء التي يمكنك القيام بها في الوقت الحالي كي ينطلق طفلك في مسار البداية الصحيحة.
وهناك وسيلة جيدة لاستخدامها وهي إرشادات الرعاية الصحية للأشخاص ذوي متلازمة داون
(انظر أدناه في مصادر الجمعية الوطنية لذوي متلازمة داون) .
https://www.ndss.org/resources/healthcare-guidelines/

🔺️ ما هي الصفات/ المميزات الواجب البحث عنها في طبيب الأطفال؟

ولكي يتم تأمين الرعاية الصحية المثالية والنموذجية، فمن المنطقي تحديد موقع طبيب أطفال متخصص في نمو الأطفال أو أخصائي على دراية بمتلازمة داون إذا وجد في منطقتك.
ومع ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أنه ليس من الضروري دائمًا إيجاد خبير مختص بمتلازمة داون.
فالعامل الأهم، عندما يكون لديك طفل لديه احتياجات رعاية صحية خاصة، يكمن في العثور على طبيب مستعد للتعلم عن الحالة والتعاون معكم لضمان تقديم أفضل رعاية ممكنة لطفلك.

وتعتبر واحدة من أفضل الطرق للعثور على طبيب الأطفال هو أن تقوم بطلب الحصول على توصيات من عائلات الأطفال الآخرين الذين لديهم متلازمة داون في منطقتك.
يمكن أن تمثل مجموعات دعم الآباء المحليين مصدرًا مفيداً للإحالات المرجعية.
وباعتبارك أحد الآباء، فيحق لك مقابلة الأطباء المحتملين لإيجاد أفضل طبيب لك.
حيث يجب عليك البحث عن شخص تشعر بالراحة معه و يمكنك التواصل معه بكل حرية.
وأيضا ينبغي عدم الشعور بالرهبة عند التحدث إلى الأطباء.
إذ يدرك الطبيب الجيد أن الآباء هم بمثابة خبراء عندما يتعلق الأمر بأطفالهم. ويجب عليه احترام مخاوفهم والنظر إليهم باعتبارهم شركاء.

🔺 هل يجب إرضاع الأطفال ذوي متلازمة داون
( من الثدي أم من زجاجة الرضاعة)؟

قد تكون على علم بالفوائد الهائلة التي توفرها الرضاعة الطبيعية للمواليد الجدد.
إذ يحتوي حليب الثدي على أجسام طبيعية مضادة تعمل على تقوية جهاز المناعة لدى الأطفال.
ويعتبر ذلك عاملا هاماً لاسيما للأطفال الرضع ذوي متلازمة داون، والذين لديهم معدلات أعلى من التهابات الجهاز التنفسي وغيرها.
حيث يمكن لحليب الثدي أيضا أن يقلل من مشاكل الأمعاء، والتي تكون أكثر انتشاراً لدى أطفال ذوي متلازمة داون، فهو يحتوي على عنصر معروف بتعزيز نمو الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العملية الجسدية للرضاعة الطبيعية تقوّي عظام الفك والوجه لدى الأطفال، مما يساعد على وضع أساس سليم لتطور الكلام واللغة، ويوفر تلامس الجلد بالجلد، وهو شكل من أشكال التحفيز الحسي الذي يخلق روابط عصبية يمكن أن تسهل التعلم في المستقبل.

توجد العديد من الأسباب البارزة الأهمية للرضاعة الطبيعية، ولكن سواءا كان القيام بها من عدمه فهو بمثابة اختيار شخصي.
حيث أن بعض الأمهات تقمن حصرا بالرضاعة الطبيعية بينما الآخريات ترضعن أطفالهن عن طريق الزجاجة.
ولا تزال بعضهن يقمن بالجمع بين الاثنين.
حيث توجد العديد من العوامل التي تلعب دوراً في هذا القرار، بما في ذلك الشعور بأن جسمك ينتج ما يكفي من الحليب من عدمه، وسواء كان طفلك يعاني من مضاعفات صحية أم لا، وما إذا كان هناك تخطيط للعودة إلى العمل بعد الولادة مباشرة أم لا.

فإذا كنت تخططين للرضاعة الطبيعية، لذا يجب العلم ببعض العوامل التي قد تجعلها صعبة.
حيث يعاني الأطفال ذوي متلازمة داون من ضعف أو ضمور في بنية العضلات، لذلك قد يكون من الصعب على طفلك “التمسك” بثدي الأم في البداية.
وحيث أن هؤلاء الأطفال يميلون إلى الخلود للنوم أكثر من الرضع الآخرين، فمن المحتمل أن تبذلين جهدًا إضافيًا لرفع مستوى انتباه طفلك وإبقائه/ها مستيقظًاً طوال فترة الرضاعة بأكملها.
وكذلك، في حالة حاجة طفلك لإجراء عملية جراحية، فقد يحتاج إلى أنبوب تغذية لفترة قصيرة.

ومع ذلك، فلا ينبغي الشعور بالقلق.
إذ توجد العديد من المنظمات والأفراد الذين يمكنهم مساعدتك في البدء وتقديم النصائح للتغلب على هذه التحديات وغيرها ربما قد تواجهها. حيث يمكن أن يساعدك هؤلاء الأخصائيون أنفسهم على تعلم كيفية ضخ أو تخزين أو نقل حليب الثدي أو كيفية اختيار التركيبة الملائمة للطفل لتلبية احتياجاته إذا اخترت الرضاعة عن طريق جهاز الارضاع بالزجاجة. ومتى ما تعلق الأمر بالتغذية، فإن العامل المهم هو اختيار الأفضل لك.

إذ يجب أن توفر التغذية الوقت اللازم لتوثيق صلة ترابط الأم والطفل، لذلك يجب أن تكون دائما مريحة وبلا إجهاد لكلا منهما. كما تمثل مقابلة أخصائيي الرضاعة في المستشفى بمثابة المكان الأفضل لبدء التعرف على ما قد يعتبر خيار التغذية المناسب لطفلك.

ترجمتي من هذا المصدر

https://www.ndss.org/resources/a-healthy-start/

اقرا المزيد ...