قصة جوناثان وكيف تعلم القيادة

قصة جوناثان وكيف تعلم القيادة

قصة جون
(كما روتها والدته سالي )
ولد ابننا جوناثان في الشهر الثالث من العام 1982 وكان هو طفلنا الثالث وكانت الحالة حسب بعض الكتب انني بلغت الأربعين من العمر.
كان بإمكاني التعرف على ان لديه متلازمة داون قبل ولا دته لكن لم افكر ابداً في ان يحدث لي أي شيء كأن يكون لدي طفل من ذوي الإحتياجات الخاصة.
حتى لو كان لديك فرصة أكبر لإنجاب طفل مع متلازمة داون في وقت لاحق في الحياة.
لم اتناول أي نوع من العقاقير ,ولم اكن أدخن ولا أشرب ولذلك رفضت القيام بأي اختبار قد يبين لنا حالته.
بعد وقت قصير من ولادته احضرته الممرضة إلى غرفتي لنتمكن من توثيق الصلة التي لم تحصل لي مع طفلي ألآخرين ولكن ظللت أفكر ان الزمن قد تغير.
أنا وزوجي لم نتلقى الخبر حتى صباح اليوم التالي اننا رزقنا طفلاً لديه متلازمة داون, طبيب الولادة يحاول أن يكون إيجابيا للغاية قال لنا إن كنتم حصلتم على طفل لديه متلازمة داون فقد حصلتم على طفل سليم, لأن عضلاته ليست مرتخية وليس لديه مشاكل صحية.
أما طبيب الأطفال فقد كان قصة مختلفة,فقد نصحنا بأخذه للمنزل ووضعه في زاوية وإعطائه كيس من الورق ليلعب به نظراً لأنه لن يرغب العب بالألعاب.
انا وزوجي أحياناً نضحك في هذه الأيام من كلام ذلك الطبيب, ونقول بالفعل اصبح كلامه صحيحاً لأن أبننا لا يلعب بأكياس الورق او البلاستيك لأنه يعمل كاتباً محترماً في السيفوي لأكياس البقالة.
لكن قبل الأطلاع على قصتي .

بدأ جون برنامجاً لمساعدته وهو في سن شهر ونصف الشهر, وكان في المدرسة منذ ذلك الحين.
قمنا بتعليمة كل شيء آخر من الأمور المسلم بها التي يأخذها غيره من الأطفال.
لكنه تعلم, وأنا وزوجي كذلك ان لا نعتقد ان لديه إعاقة ولا نستثنيه من فعل اي عمل يقوم به اطفالنا الاخرون.
كبر وبدأ في صف عادي بالروضة عندما كان عمره ست سنوات.
في دورة خاصة داخل فصل اعتيادي. كما تابع أخذ دروس في التربية البدنية والفنون
منها والتحق بفصل له معلم مختص بالتعليم الخاص وكان على كل ما قدمه في الرياضيات والقراءة والكتابة انسحب
وفي الوقت الذي الذ حصل فيه على الثانوية كان لديه المعرفة التامة بنظام المدرسة مما أعطاه الحرية في التنقل من فصل الى فصل بنفسه بالرعم من إعاقته وبدون مرافقة اي شخص .
عندما وصل الصف الحادي عشر فكر في أخذ باص المدينه بنفسه مما فتح له عالماً جديداً من الحرية.
وهو الان يحظر في الكلية من تلقاء نفسه لأخذ دروس منوعه في عدة مهارات مثل السباحة والكراتيه الذي حصل فيه على الحزام البني ودروس في الطبخ والكومبيوتر والقولف التنس وفي هذا الخريف ذهب لأخذ دروس في الرماية.
ولازال يتعلم في كل سنه ومهاراته مستمرة في التطور.

جون بدأ يساعد أخيه الأكبر في عمله في البستنه وأصبح له كعامل توصيل ويحصل على أجر مقابل ذلك.
تعلم بسرعة كيف يحفظ المال ومن ثم يذهب الى السينما اويشتري المشروبات الغازية.
وعندما ذهب أخوه الى الكلية وأنهى عمله في البستنه,كذلك جون توقف عن العمل.
ذهب هو ووالده الى متجر (السيف وي) وقدم طلباً للإلتحاق بوظيفة لديهم,
نعم بالرغم من انه معاق الى ان والده تصرف كأنه مدربه الوظيفي لمدة ثلاثة اسابيع
وبعد ذلك قالوا له انه اصبح يؤدي عمله على مايرام ونريدك ان تتوقف عن مساعدته مطلقاً.
كان هذا منذ سعة اعوام مضت .

وهو في اتحاد العمال يدفع دفعات للتأمين, وله ثلاثة اسابيع اجازة وكل الفوائد التي يحصل عليها المشتركين.
في السبع سنوات التي كان فيها في وظيفته تأخر لمرة واحدة وتغيب عن العمل يومين بسبب مرضه.
أخذ وظيفته على محمل الجد ويتأكد انه يعرف مواعيد العمل للأسبوع القادم ولذلك يستيقظ باكراً ليتنظف ويرتب نفسه ويغادر الى عمله.
عمله في القطاع العام اعطاه عالم من التجارب منها ماهو جيد ومنها غير ذلك ولكنه كان يتعامل مع كل منها.
هذا الصيف كان يريد ان يرد الجميل الى المجتمع لذلك قرر أن يتطوع في بنك الطعام يومين في الأسبوع.

جون يريد ان يعمل كل شيئ يعمله اخوه الأكبر لكن اكبر خيبة امل له انه بلغ السادسة عشر ولا يستطيع قيادة السيار.
لكن جون تغلب على ذلك ايضاً بمساعدة من المركز الإقليمي بشمال الخليج (كن مستقلاً)
في العام 2004 حصل على رخصة القيادة من ولاية كاليفورنيا.
امتلك سيارة وأصبح يقود ليس للكلية فقط ولكن ايضاَ الى العمل وأي مكان آخر ربما يريد الذهاب اليه في المنطقة.
انه سائق جيد جداً.
لقد تعلمنا دائما أن يفعل جون الأشياء بالطريقة الصحيحه لأول مرة لأنه لا ينسى ، وسوف يفعل ذلك بالطريقة نفسها في كل مرة بعد ذلك.

العائلة كلها فخورة جدا بإنجازات جون.
انه لا يزال يدهشنا ، ونحن نتطلع إلى المستقبل بفرح عظيم. لقد كان حقا نعمة.

تطوع في مستشفى (Petaluma Valley Hospital) هذا الصيف.
في رابطة اصدقاء المرضى.
يذهب لزيارة المرضى ويأخذ طلبات الطعام للأيام القادمة.
يحضر الزهور ويقدم الخدمة في كل مايحتاجون.
وفي الاسبوع الماضي طلب منه أن يلعب الورق مع أحد المريضات من المسنين للحفاظ على شراكتها.
بين وظيفته وبين العمل التطوعي يعتبر شاباً مشغولاً.

عندما كان في العشرين من العمر سمع عن امرأة في منظمة تدعى (Becoming Independent) كن مستقلاً.
وهي على استعداد لعمل كتاب يدوي لجون لتعليم القيادة.
وقالت ان المعيار الوحيد ان يكون قادراً على قراءة الذي يمكن ان يفعله.
وللسنتين والنصف القادمة ستعمل معه يوماً في الاسبوع لمدة ساعة يومياً.
وأخذت تعلمه صفحة واحدة من دليل القيادة وقراءتها والعمل عليها حتى يفهم قواعد الطريق وأنظمته.
بعد السنتين والنصف اتصلت بنا وقالت ان جون جاهز لأخذ الاختبار التحريري للتصريح.
رأت انه من الأفضل ان يأخذ الاختبار شفهياً.
ومع ذلك لم يؤد جون ذلك جيداً كما هو مشاهد ومسموع.
وقال انه محبط للغاية محاولاً فهم الكيفية التي يريدون منه للرد على الاسئلة.
أخيراً قلنا لهم لما لا تعطى ورقة الإختبار لجون مثل أي شخص آخر ودعونا نرى ما يمكنه القيام به.
وبالنظر الى انه تجاوز الامتحان لم يفوت الا سؤالاً واحد فقط.

وبما ان التصريح في أيدينا اتصلنا بالمركز الإقليمي بشمال الخليج (كن مستقلاً)
فوافقوا على اعتماد اختبار دروس القيادة العملية.
معلمة القيادة أخبرنتا انها بالعادة تعطي ثلاثة دروس قبل ان تحس ان الطالب جاهز للإختبار
لكن مع جون اعطت تسعة دروس خلال خمسة اشهر.
وقد حان الوقت الان للذهاب الى قسم السيارات لأداء الاختبار.
أخذه والده وقال لي مؤخراً ان جون عندما غادرالمبنى لأخذ الاختباركان معه في نفس الوقت شاب آخر ليس لديه متلازمة داون
وقد عاد بعد خمسة عشرة دقيقة ولم يكن جون معه
لقد ذهب لأكثر من اربعين دقيقة مما جعل زوجي يقلق كثيراً.

عندما عاد الفاحص قال لزوجي ان السبب في ذهابهم تلك المدة هي انه حقاً وضع جون من خلال خطوات له.
وجعله يقود عبرمناطق البناء, والمدارس, والمساكن, والمستشفيات, والدوران لليمين والى اليسار وتقاطعات القطار والشاحنات وكل مكان يظن ان جون سيمر عليه ولم يفوت شيء من بنود إختباره سوى بند واحد.
حصل على رخصته بدون أية قيود.
يقود على الطرق السريعه, والطرق الريفية ذات المسارين وأثناء المطر والضباب وفي الاحياء الى آخره.

لجميع أطفالنا هو أفضل سائق.
اعتقد الاطفال بعد حين انه يمكن ان يتجاوز السرعة المحددة واتخاذ بعض الفرص القليلة
لكن جون لم يرتكب اي مخالفة ولم يتورط في أي حادث بتاتاً.
لأنه لايمكن ان يحدث ولكن كما قلت وجدنا انه اذا علمنا جون بطريقة صحيحة في المرة الاولى
فإنه سيعمل ذلك بالطريقة نفسها في كل مرة.
حتى انه قد صحح لي قيادتي في بعض الاحيان.

ترجمتي من هذا المصدر
https://www.downsyndromecentre.ie/blog/2009/nov/16/how-jon-learned-drive/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *