علاج النطق واللغة

الجمعية الوطنية لمتلازمة داون

⭕ علاج النطق واللغة
قد يمثل تطوير النطق واللغة تحدياً لكثير من الأطفال ذوي متلازمة داون. وفي هذا الإطار، يمكن مساعدة الرضع والأطفال الصغار على البدء في تعلم التواصل ومساعدة الأطفال والمراهقين على التقدم في النطق واللغة وذلك من خلال المعلومات الموضحة أدناه.

🔹️علاج النطق واللغة للرضع والأطفال الصغار
يشكل النطق واللغة العديد من التحديات للأطفال ذوي متلازمة داون إلا أنه تتوفر بعض المعلومات التي يمكن أن تساعد الرضع والأطفال الصغار على البدء في تعلم التواصل ومساعدة الأطفال الصغار على التقدم في النطق واللغة.

ومع أن معظم الأطفال ذوي متلازمة داون يتعلمون الكلام ويستخدمونه كوسيلة اتصال أساسية، فإنهم يفهمون اللغة وتتملكهم الرغبة في التواصل بشكل جيد قبل القدرة على التحدث.

وربما يشكل التواصل الكامل عبر استخدام لغة الإشارة و/أو الصور و/أو الكلام الإلكتروني المركب بمثابة نظام اتصال انتقالي.

🔸️هل تعتبر مشاكل السمع شائعة عند أطفال ذوي متلازمة داون؟
يتعرض جميع الأطفال لإصابات الأذن بشكل متكرر في مرحلة الطفولة والطفولة المبكرة.

ولكن نظرا للاختلافات التشريحية في آذان الأطفال ذوي متلازمة داون (القنوات الضيقة والقصيرة)، لذا فإنهم أكثر عرضة لتراكم السوائل خلف طبلة الأذن.

وهي الحالة المعروفة باسم التهاب الأذن الوسطى المَصْحُوبُ بالانْصِباب.

حيث تنتج هذه المشاكل عن حدوث احتباس للسوائل والتهاب في الأذن الوسطى، وفي بعض الأحيان من خلال العدوى.

إذ يفاقم وجود السوائل من صعوبة سماع الطفل، مما يؤدي إلى التعرض لفقدان السمع التوصيلي المتقلب.

لذا يجب على الأطفال المتابعة لدى طبيب الأطفال وأخصائي الأذن والأنف والحنجرة وزيارة أخصائي السمع لإجراء الاختبارات السمعية. ويمكن إجراء هذا الاختبارات بعد الولادة مباشرة.

كما يلزم إجراء اختبار السمع كل ستة أشهر وحتى بلوغ ثلاث سنوات من العمر وبشكل سنوي حتى بلوغ سن 12 عامًا.

حيث يتضمن العلاج عادة إما نظام العلاج بالمضادات الحيوية أو عن طريق إدخال أنابيب لتصريف السائل. تتبع هذه التوصيات الجدول الزمني الموضح في إرشادات الرعاية الصحية لمتلازمة داون.

🔸️ما تأثير فقدان السمع على تطور النطق واللغة؟
يحدث تعلم النطق واللغة من خلال حواس السمع والبصر واللمس.

تعتبر حاسة السمع مهمة جدًا بالنسبة للتحدث والكلام، وقد أظهرت الدراسات أن تطور النطق واللغة يتأثران سلبًا بالتراكم المزمن للسائل.

إذ غالباً ما يعاني الأطفال ذوي متلازمة داون من ضعف السمع المتقلب بسبب تكرار تراكم السائل. حيث يتأثر السمع في ظل وجود السائل؛ وكلما يتم تصريف السائل يتحسن السمع.

وعندما لا يسمع الأطفال جيدا بشكل مستمر، يواجهون صعوبة في معرفة كيفية ارتباط الأصوات والأحداث، مثل: جرس اتصال الهاتف أو مناداتهم من قبل شخص ما.

فمن المهم أن يتأكد الآباء من أن طفلهم يسمع جيداً.

وقد حقق أطباء الأطفال وأخصائيو طب الأنف والأذن والحنجرة نجاحا مبهرا في علاج تراكم السوائل، غير أن العلاج يتطلب مراقبة عن كثب.

🔹️طريقة التغذية والرضاعة المتعلقة بالنطق واللغة؟
النطق هو وظيفة ثانوية تستخدم نفس البنية التشريحية المستخدمة للتغذية والتنفس.

يؤثر انخفاض ضغط العضلات (نَقْصُ التَّوَتُّر) على الإرضاع كما سيؤثر أيضًا على الكلام.

فمن خلال الرضاعة يكتسب الأطفال الممارسة وتقوية العضلات التي سيتم استخدامها في النطق.

فإذا كان الطفل يعاني من وجود صعوبة في الرضاعة، فمن الضروري أن يقوم والداه بطلب التوجيه من أخصائي التغذية (أخصائي النطق واللغة أو معالج مهني حائز على شهادة تدريبية متقدمة).

حيث يمكن أن يساعد علاج التغذية على تقوية العضلات الفموية، والتي يمكن أن يكون لها بدورها ثمة تأثير إيجابي على النطق.

🔸️ما هي المهارات الأخرى المرتبطة بتطوير النطق واللغة؟
توجد مهارات هامة أخرى بمرحلة ما قبل النطق وما قبل اللغة والتي تتمثل في القدرة على تقليد ومحاكاة الأصوات.

مهارات تبادل الأدوار (تعلم من خلال ألعاب مثل peek-a-boo/ الصوت الخاطف بوو)؛ المهارات البصرية (النظر إلى المتحدثين والأشياء)؛ المهارات السمعية (الاستماع إلى الموسيقى والكلام وأصوات الكلام لإطالة الفترة الزمنية)؛ مهارات اللمس (التعلم عن اللمس، استكشاف الأشياء الموجودة في الفم)؛ المهارات الحركية الفموية (باستخدام اللسان، وتحريك الشفاه)؛ والمهارات المعرفية (فهم ديمومة الشىء وعلاقات السبب والنتيجة).

حيث يمكن للعائلة العمل على تحفيز مهارات مرحلة ما قبل النطق واللغة في المنزل.

فيمكن للوالدين الاتصال بـبرنامج (* Child Find) في المنطقة التابعين لها (وهو برنامج فيدرالي يحدد احتياجات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة) والقيام بطلب خدمات علاج النطق واللغة لأطفالهم.

حيث يمكن لـخدمات علاج النطق واللغة مساعدة الوالدين على تعلم المهارات التي يحتاجونها لمساعدة طفلهم في البدء بتعلم اللغة وممارسة النطق.

*”هذا نظام مطبق في الولايات المتحدة الأمريكية”

🔸️متى سينطق طفلي كلمته الأولى؟
يبدأ الأطفال ذوي متلازمة داون ( الذين تتراوح أعمارهم بين عامين الى ثلاثة أعوام) بشكل متكرر في استخدام كلمات مفردة، غير أن التحدث بالكلمة الأولى يختلف من عمر لآخر.

وأيضا قد يتم الترميز بأول كلمة حقيقية، وليس عن طريق التحدث. إذ أن معظم الأطفال ذوي متلازمة داون يبدأون التواصل منذ الولادة من خلال البكاء والنظر والإيماء.

حيث تعتريهم الرغبة في التواصل والتعلم بأن البكاء أو إصدار الأصوات يمكن أن يؤثر على بيئتهم وتقديم العون لهم واللعب والاهتمام بهم. يستوعب العديد من الأطفال ذوي متلازمة داون العلاقة بين الكلمة والمفهوم أو الدلالة في عمر يتراوح بين 10-12 شهرًا. ومع ذلك لا يملك الطفل عمومًا في هذا السن ما يكفي من المهارات العصبية والحركية التي تم تطويرها ليكون لديه القدرة على النطق. فلهذا السبب من المهم توفير نظام آخر لكي يتمكن الطفل من التواصل وتعلم اللغة قبل أن يتمكن من التحدث.

🔸️ما هو التواصل الكلي أو الشامل؟
يعرف مجموع الاتصالات الشاملة بأنه الاستخدام المشترك للإشارات والإيماءات مع ممارسة النطق لتعليم اللغة.

حيث يوفر الاتصال الشامل للطفل نظام إخراج للتواصل في حالة عدم تطور المهارات اللازمة للنطق بعد.

ومن خلال التواصل الشامل، يستخدم الأشخاص البالغون الإشارة والكلام عند التحدث مع الطفل.

فيتعلم الطفل الإشارات بالتزامن مع النطق والكلام حيث يستخدمها للتواصل.

تعد لغة الإشارة نظام انتقالي للأطفال ذوي متلازمة داون.

وتضم الخيارات الأخرى لنظام التواصل الانتقالي الصور المستخدمة في لوحة الاتصالات أو في نظام تبادل الاتصالات و/أو أنظمة الاتصالات الإلكترونية التي تستخدم الكلام المركب.

يكون معظم الأطفال ذوي متلازمة داون في حالة استعداد لاستخدام نظام اللغة لعدة شهور أو حتى عدة سنوات قبل أن يتمكنوا على نحو فعال من استخدام النطق للتواصل.

ولذلك، تبرز الحاجة إلى وجود نظام اتصال انتقالي في أغلب الأوقات مثل لغة الإشارة أو الصور أو الأصوات المركبة.

من الممكن أن يساعد أخصائي علاج النطق واللغة و/أو أخصائي أجهزة التواصل التعويضية في تصميم نظام تواصل انتقالي لطفلك. حيث سيقوم معظم الأطفال ذوي متلازمة داون باستخدام النطق كنظامهم الأساسي للتواصل.

🔸️ما الذي يمكن أن يقدمه الوالدان لمساعدة الرضع والأطفال الصغار لتعلم النطق واللغة؟
يعتبر الوالدين هما المحاورين الأساسيين المتفاعلين مع أطفالهم الرضع وأطفالهم الصغار؛ وبالتالي يستطيع الوالدين أن يقدموا الكثير لمساعدة أطفالهم على تعلم التواصل.

حيث يتم تعلم العديد من مهارات بمرحلة ما قبل النطق ومهارات ما قبل اللغة في البيئة المنزلية بشكل أفضل.

ومن آجل مساعدة أطفالهم على تطوير هذه المهارات، ينبغي على الآباء:-
• تذكر أن اللغة هي أكثر من مجرد كلمات منطوقة.

فعند قيامهم بتدريس كلمة أو مفهوم، يجب عليهم التركيز على نقل المعنى إلى الطفل من خلال اللعب أو من خلال التجارب متعددة الحواس ( السمع، اللمس، البصر).

• توفير العديد من النماذج. إذ يحتاج معظم أطفال ذوي متلازمة داون إلى الكثير من التكرار والتجارب في سبيل تعلم كلمة ما. حيث يلزم على الكبار تكرار ما يتحدث به الطفل وتقديم نموذجًا لمساعدته في تثبيت نطق كلمة ما.

• استخدام الأشياء الحقيقية والمواقف الواقعية.

حيث يستطيع الوالدين استخدام الأنشطة اليومية والمواقف الحقيقية قدر الإمكان عند تدريس مفهوم ما.

فيمكنهم تعليم أسماء الأطعمة عندما يتناولها الأطفال الصغار، وأسماء أجزاء الجسم أثناء استحمام الطفل، ومفاهيم مثل :تحت، وفي داخل، وعلى ، أثناء قيامهم باللعب.

إذ يشكل التواصل جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية.

• اقرأ لطفلك.

فينبغي مساعدة الأطفال على تعلم المفاهيم من خلال القراءة عنها، وعن القيام بالجولات الميدانية في الحي وعن الخبرات اليومية.

• تتبع قدوة طفلهم.

فإذا أظهر الطفل اهتمامًا بشيء أو شخص أو حدث ما، فيجب على الوالدين توضيح هذا المفهوم للطفل من خلال شرحه بكلمة.

توجد العديد من المراحل حسبما يحرز الطفل تقدماً نحو استخدام النطق.

حيث يستجيب الطفل للصوت المألوف، ويتعرف على الوجوه المألوفة، ويقوم بتجربة العديد من الأصوات المختلفة، وينتج سلاسل وأوتار من الأصوات المستمرة عدة مرات ويستخدم الصوت للإشارة إلى أحد والديه (دادا، ماما).

ويستمتع العديد من الأطفال بالبحث في المِرآة، ورفع أصواتهم باللعب والثرثرة بالنطق فيها.

ومن الممكن تعلم الطرق الفعالة للعمل على هذه المهارات في المنزل من خلال جلسات التدخل المبكر، ومن خلال الكتب وورش العمل وخبراء النطق واللغة.

🔸️متى يجب البدء في الخدمات لعلاج النطق واللغة؟

وما هو التدخل اللغوي المبكر؟
يمكن البدء في خدمات النطق واللغة في مرحلة الطفولة.

حيث ربما يقتضي العلاج تحفيز الصوت وتحفيز اللغة المصاحب للعب والتغذية والتمارين الحركية عن طريق الفم و/أو التقنيات الأخرى. يجب أن يتم إشراك العائلة دائمًا كشريك في العلاج حيث أنها تعد المعلم الأساسي للنطق واللغة.

يطلق التدخل اللغوي المبكر على الخدمات المقدمة للرضع والأطفال الصغار منذ عمر الولادة وحتى نهاية السنة الثانية من العمر.

ينبغي أن تكون خدمات علاج النطق جزءًا لا يتجزأ من خطة علاج شاملة للرضع والأطفال الصغار.

قد يتضمن ذلك إجراء جلسات منزلية أو في مركز علاجي، وقد يكون جزءًا من أسلوب الفريق الذي يشمل المعالجين الجسديين والمهنيين وغيرهم ممن يعملون مع العائلة.

يتوفر برنامج التدخل المبكر الذي ترعاه الحكومة في جميع المجتمعات المحلية بالولايات المتحدة.

وغالبا ما يتم تقديم خدمات علاج النطق واللغة وخدمات علاجية أخرى في هذه البرامج للأطفال المستحقين والذين تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات، وذلك بناء على الإعاقة والتقييم.

يعتبر معظم الأطفال ذوي متلازمة داون مؤهلين للحصول على خدمات النطق واللغة. وما بعد سن الثالثة، ربما قد يتم تقديم خدمات مستمرة برعاية النظام المدرسي مع برنامج التثقيف الفردي أو من خلال الوكالات المجتمعية والممارسين الخاصين والعيادات الجامعية والمراكز الطبية وغيرها من المصادر الأخرى.

🔸️كيف تستطيع إيجاد أخصائي مؤهل في علاج النطق واللغة ؟
يعتبر الأخصائيون المؤهلين في علاج النطق واللغة معتمدين من قبل الجمعية الأمريكية للسمع والنطق واللغة وهم مرخص لهم من قبل الدولة. وبعد إعتماد الممارسين المهنيين، يمكنهم استخدام (شهادة الكفاءة السريرية في علم أمراض النطق واللغة) بعد أسمائهم.

وهو ما يعني بأنهم قد أكملوا درجة الماجستير في برنامج معتمد، واستكملوا الساعات المطلوبة بالتدريب العملي للممارسة السريرية، وأنهم قد اجتازوا امتحان الشهادة الوطنية. فإذا كانت الأسرة تتلقى الخدمات من خلال برنامج البحث عن الطفل Child Find)) أو من خلال وزارة الصحة أو النظام المدرسي في منطقتها المحلية، فسيكون لدى هذه الجهات إما مهنيين مرتبطين بها أو لديها القدرة على إحالة الوالدين إلى المهنيين المحليين.

كما يستطيع أعضاء مجموعات دعم متلازمة داون في كثير من الأحيان إحالة الوالدين إلى أخصائيو علاج النطق واللغة في منطقتك والذين لديهم خبرات في العمل مع أطفال ذوي متلازمة داون.

***
تشكر الجمعية الوطنية لمتلازمة داون الدكتور (Libby Kumin)، أستاذ علاج النطق- اللغة/ والسمع، بكلية Loyola في ولاية ماريلاند على دوره في إعداده هذه الجزء.

⭕ علاج النطق واللغة للأطفال والمراهقين ذوي متلازمة داون.
يتميز الأطفال ذوي متلازمة داون ببعض نقاط القوة كما يواجهون بعض التحديات في تطوير مهارات التواصل، بما في ذلك مهارات اللغة الاستيعابية (الفهم) و التعبيرية (التحدث وتركيب الجمل) والقراءة.

حيث يتطلب الأمر وجود فريق لمساعدة الأطفال والمراهقين على التقدم بشكل جيد في النطق واللغة، وعادةً ما يضم هذا الفريق أخصائيو علاج النطق واللغة، والأطباء ومدرسي الفصل والمُثَقِّفين الخصوصين والعائلات.

حيث يتوفر لاخصائيو علاج النطق واللغة المعلومات والخبرات للمساعدة في معالجة مشاكل النطق واللغة التي يواجهها العديد من الأطفال ذوي متلازمة داون.

يقوم الأطباء بمعالجة حالات الأذن والأنف والحنجرة والأمور الأيضية والهرمونية التي قد تؤثر على التنفس والسمع والصوت وسلامة النطق. وحيث يعتمد التعليم المدرسي على اللغة، لذا يساعد مدرسو الفصول والمُثَقِّفين الخصوصين واخصائيو علاج النطق واللغة في تصحيح اللغة وتعديل المناهج الدراسية لمساعدة الأطفال على التعلم.

يؤدي الآباء دورًا هامًا في تطوير نطق ولغة الأطفال اللغوي لأن المنزل والأنشطة اليومية تعتبر هي جوهر عملية التواصل.

🔸️ما هي الخصائص اللغوية للأطفال والمراهقين ذوي متلازمة داون؟
تثبت الأبحاث والتجارب الإكلينيكية أن بعض مجالات ممارسة اللغة تكون عادة أكثر صعوبة بالنسبة للأطفال ذوي متلازمة داون بينما تكون بعض مجالات الممارسة الأخرى أسهل نسبيًا.

حيث يتميز أطفال ذوي متلازمة داون بنقاط قوة في مجال المفردات والمقاميات الدارجة (اللغة التفاعلية الاجتماعية).

فغالباً ما يقومون بتطوير مفردات غنية ومتنوعة حسب اكتمال النمو.

إذ تكون لديهم مهارات اجتماعية تفاعلية جيدة ويستخدمون الإيماءات وتعبيرات الوجه بشكل فعال لمساعدة أنفسهم على التواصل.

وبشكل عام تتملكهم الرغبة في التواصل والتفاعل مع الناس.

وتكون مجالات ممارسة بناء الجملة والتشكيل (بما في ذلك القواعد اللغوية وأزمنة الفعل وجذور الكلمات واللاحقات والبادئات) أكثر صعوبة ربما بسبب طبيعتها المعقدة والمجردة.

وغالبا ما يجد الأطفال ذوي متلازمة داون ثمة صعوبة في القواعد اللغوية والأزمنة ونهايات الكلمات ويستخدمون جمل أقصر للتواصل.
ويعتبر معظم الأطفال ذوي متلازمة داون قادرون على فهم الكثير بصورة أكثر مما يمكنهم التعبير عنه.

ونتيجة لذلك، فإن درجات اختباراتهم للغة الاستيعابية أعلى من اللغة التعبيرية. وهو المعروف باسم الفجوة الاستيعابية للتعبير.
يتعلم الأطفال ذوي متلازمة داون بشكل جيد من خلال الوسائل البصرية، لذا فإن القراءة واستخدام برامج الكمبيوتر التي تركز على المهارات اللغوية، يمكن أن تساعدهم على التعلم.

كما يمكن أن تساعد رؤية الكلمات والصور المرتبطة بالأصوات والقدرة على قراءة الكلمات في تطوير النطق واللغة.

وقد تقدم الكلمة المكتوبة تلميحات مفيدة عند استخدام لغة تعبيرية بالنسبة إلى بعض الأطفال.

🔸️ما هي خصائص الكلام للأطفال والمراهقين ذوي متلازمة داون؟
هناك مجموعة واسعة من القدرات التي يتصف بها الأطفال ذوي متلازمة داون عند ممارسة الكلام.

حيث يعتبر وضوح الكلام (الكلام الذي يمكن فهمه بسهولة) واحدة من أصعب المجالات لأشخاص ذوي متلازمة داون بجميع الأعمار. إذ يجد العديد من الأطفال ثمة صعوبة في قوة وتوقيت وتنسيق الحركات العضلية للكلام.

حيث ينطوي النطق على تنسيق التنفس (التنفس)، والصوت (إِخْراجُ الأَصْواتِ الكَلامِيَّة)، وإنتاج أصوات الكلام (النطق/التَلَفُّظ). تشمل العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل وضوح الكلام ما يلي: مشاكل النطق بأصوات محددة، و تَوَتُّرُ عضلات الفم والوجه، وصعوبة في المعالجة الحسية وردود الفعل اللمسية الشفهية، واستخدام العمليات الصوتية (مثل ترك الأصوات النهائية في الكلمات) وصعوبات بالتخطيط الحركي للكلام.

🔸️ماذا يفعل أخصائي علاج النطق واللغة؟
يستطيع أخصائي علاج النطق واللغة توفير التقييم والعلاج لصعوبات النطق واللغة التي يعاني منها الأطفال والمراهقون ذوي متلازمة داون.

حيث يمكنه المساعدة في تطوير خطة علاجية شاملة لمعالجة جميع المجالات التي قد يواجه فيها الطفل صعوبة، بما في ذلك اللغة الاستيعابية والتعبيرية، علم دلالة الالفاظ (المفردات)، بناء الجملة (قواعد اللغة)، المقاميات الدارجة (استخدامات اللغة والمهارات الاجتماعية والتحاورية) مهارات اللغة بالفصل المدرسي، والكلام، والتخطيط الحركي الشفهي وتقوية العضلات الشفهية. حيث يمكن لأخصائيو علاج النطق واللغة العمل مع العائلات والمعلمين لتصميم وتنفيذ برنامج فعال في المدرسة والمنزل والمجتمع لمساعدة الأطفال على تطوير مهارات تواصل أقوى.

🔸️ما هي المهارات اللغوية المطلوبة للمدرسة؟
يستطيع الوالدين المساعدة عن طريق العمل كفريق مع موظفي مدرسة أطفالهم لتطوير برنامج علاج فردي مُخصّص.

وفي منظومة المدارس في الولايات المتحدة، تعتبر الخطة جزءًا ضمن برنامج التعليم الفردي. وقد تشتمل برامج التعليم الفردي للنطق واللغة على التشخيص والتقييم، وجلسات العلاج الفردية، وجلسات العلاج الجماعي، وجلسات العلاج القائمة على الفصل الدراسي و/أو نتائج الأهداف. قد يتضمن برنامج التعليم الفردي أيضًا نصوص خاصة بالمعلومات والاستشارة والتوجيه إلى أولياء الأمور والمدرسين في الفصل المدرسي.

فعندما يكون الأطفال في بيئات شاملة، قد يتشاور أخصائي علاج النطق واللغة مع المعلم لتقديم معلومات حول احتياجات الطفل المتعلقة بالنطق واللغة، وقد يقترح تعديلات من قبيل تزويد الطالب بتعليمات مكتوبة بدلاً من تعليمات شفهية أو تضمين عناصر أقل في ورق عمل الفصل المدرسي.

كما يمكن استخدام أماكن الجلوس مثل المقاعد التفضيلية للمساعدة في مشاكل السمع والاستماع. وقد تساعد بعض المهارات أيضًا في إعداد الطفل لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التعلم في الفصل المدرسي؛ إذ أن الأطفال الذين تعلموا اتباع التوجيهات، يكون لديهم فهم جيد لروتين الفصول المدرسية ومعرفة أساسية بالمادة التي تم إعداداها بشكل جيد لتجربة تعليمية ناجحة.

وتشمل مهارات الاتصال الأخرى المطلوبة على القدرة على التحدث والتفاعل مع الأطفال الآخرين، والمعلمين، وأمناء الحراسة، وموظفي الكافتيريا وغيرهم من موظفي المدرسة مثل سائقي الحافلات المدرسية.
كما تعتبر من الأمور الصعبة على الأطفال في المدرسة عدم فهم المعلم أو الأطفال الآخرون في الفصل لنطقهم ولغتهم.

تتعلق مشكلات السلوك أحيانًا بالإحباط الناتج عن عدم الفهم، فيجب استكشاف العلاقة بين التواصل والسلوك.

وفي المدارس، يمكن أن يتم إحالة الطفل لتحليل السلوك الوظيفي. واستنادا إلى النتائج، يمكن تطوير برنامج التدخل الإيجابي للسلوك.

🔸️ما الذي يمكن أن يفعله للآباء لمساعدة أطفالهم في النطق؟
يستطيع الوالدين توفير الممارسة في مهارات التحدث واللغة في المنزل وفي المجتمع.

حيث تساعد التجارب المنزلية والمجتمعية المتنوعة والشاملة الأطفال والمراهقين ذوي متلازمة داون على اكتساب مهارات تواصل جديدة واستخدامها.

كما يمكن للأنشطة التي تنطوي على التفاعل الاجتماعي، مثل أنشطة الكشافة أو المشاركة في مجموعات الشباب، أن تساعد الشباب ذوي متلازمة داون على تطوير وممارسة مهارات النطق واللغة. فعندما يتاح للطفل المزيد من الفرص للتواصل، ستتوسع مهاراته أو مهاراتها.
يستطيع أخصائي علاج النطق واللغة تقديم المعلومات ويمكنه تصميم برنامج للأنشطة المنزلية لمساعدة الطفل على ممارسة مهارات الاتصال التي يتم التخاطب بها في العلاج.

من المهم أن يظل الوالدان على اتصال دائم مع أخصائي علاج النطق واللغة بحيث يتمكن أطفالهم من ممارسة مهارات النطق واللغة. حيث يمكن توفير ذلك الاتصال المستمر من خلال الاتصال العادي عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو المجلة أو الأشرطة الصوتية. كما يمكن للوالدين أيضا البحث عن خدمات إضافية حسب الحاجة. حيث يمكن أن تزود الكتب وورش العمل والمؤتمرات والنشرات الإخبارية بالمعلومات الحديثة جدا.

🔸️كيف يمكنني الحصول على المساعدة لطفلي؟
غالبًا ما يشعر الأهل بالإحباط جراء الشعور بأن طفلهم يحتاج إلى المزيد من علاج النطق واللغة أكثر مما تقوم المدرسة بتوفيره. تعتبر الأنظمة المدرسية هي المزود الرئيس لخدمات النطق واللغة، غير أن لديها بعض الإرشادات التي تحدد ما إذا كان الطفل جديراً باستحقاق الحصول على خدماتها.

وفي بعض الأحيان، تعتمد أهلية الاستحقاق على ما إذا كانت درجات اختبار الطفل أقل من تلك الخاصة بعمره؛ أما المعايير الأخرى فتشمل العلاقة بين المستويات المعرفية واللغوية.

فيجب أن يتأكد الآباء إذن من أنهم على دراية بمعايير أهلية الاستحقاق، فضلاً عن التشريعات والسياسات الفيدرالية أو الخاصة بإحدى الولايات أو المحلية التي تنطبق على تقديم الخدمات في علاج النطق واللغة.
وعلى الرغم من أن معظم الأطفال يتلقون الخدمات المتعلقة بعلاج النطق واللغة من خلال نظامهم التعليمي المحلي، فتتوفر خدمات علاج النطق واللغة أيضًا في المستشفيات ومراكز إعادة التأهيل والعيادات الجامعية والممارسات الخاصة.

لذا يجب على الوالدين طلب المساعدة الإضافية لأطفالهم عند الحاجة إذن.

🔸️كيف يمكنني إذن إيجاد أخصائي مؤهل في علاج النطق واللغة؟
يعتبر الأخصائيون المؤهلين في علاج النطق واللغة معتمدين من قبل الجمعية الأمريكية للسمع والنطق واللغة، حيث يتم منحم ترخيص مزاولة المهنة من قبل الدولة.

وبعد إجازة وإعتماد الممارسين المهنيين، يمكنهم إذن استخدام (شهادة الكفاءة السريرية في علم أمراض النطق واللغة) بعد أسمائهم.

حيث يعني ذلك أنهم قد أكملوا درجة الماجستير في برنامج معتمد، وأنهم قد استكملوا الساعات المطلوبة بالتدريب العملي للممارسة السريرية، وأنهم قد اجتازوا امتحان الشهادة الوطنية.

ويمكن للجمعية الأمريكية للنطق واللغة والسمع أو جمعية النطق واللغة والسمع الخاصة بإحدى الولايات ، القيام بإحالة الوالدين إلى أخصائيو علاج النطق واللغة.

وفي كثير من الأحيان، يستطيع أيضاً أعضاء مجموعات دعم متلازمة داون إحالة الوالدين إلى الأخصائيون المحليون في علاج النطق واللغة ، والذين تتوفر لديهم خبرات في العمل مع أطفال ذوي متلازمة داون.

ترجمتي من هذا المصدر

Speech & Language Therapy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *