10 أشياء يجب ألا تقولها إطلاقًا لوالدة طفل ذو متلازمة داون.

 10 أشياء يجب ألا تقولها إطلاقًا لوالدة طفل ذو متلازمة داون.

تعلم كيفية مساندة الآخرين، والحرص على عدم التفوه بكلام جارح
كتب بواسطة: نايومي ويليمسون
في بعض الأحيان حينما نظن أننا نساند أخواتنا من النساء ونقدم لهم الدعم نخطئ ونتسبب في جرح مشاعرهم حتى وإن كانت النية حسنة – وعادة ما يكون هذا الأمر عند التعامل مع موضوع متلازمة داون.

فوفقًا ل “شيري بوتيجو” رئيس رابطة متلازمة داون في وسط نيويورك: ” “إن الكلمات التي يستخدمها الناس يمكنها أن تساعد وتساهم في أن يعيش جميع الأفراد حياة كاملة وثرية”.

وحينما يتعلق الأمر بأمهات الأطفال من ذوي متلازمة داون، نقدم لكم هنا بعض الطرق المفيدة التي تساعد على عدم التفوه بما بالعبارات الخاطئة.

🔹️1. لا شيء على الإطلاق
أسوأ شيء يمكنك التفوه به هو ألا تقول شيئًا على الإطلاق.
هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تثير الاهتمام حينما يتعلق الأمر بالأطفال، فلا ينبغي أن يكون هذا الأمر استثناءً.

تقول آنا جريفينتيس، والدة الطفلة لولو ذات العشر سنوات، يبدأ الناس في الثناء على ابنتي في مهارتها، وحينما يكتشفوا أن لديها متلازمة داون يتوقفوا فجأة عن الكلام.
وتكمل كلامها قائلة ” انا ليست لدي أية مشكلة في الإجابة على أسئلتهم طالما تقتصر على متلازمة داون”
الثقافة هي مفتاح التفهم، لذا اختيار الصمت وعدم الحديث عن الأمر تجنبًا لجرح المشاعر لا يعد أمرًا صحيحًا في معظم الأحيان،
عادة ما تقدر النساء الجهود المبذولة في محاولة تفهم الأمر.

🔹️2. ” لقد تم منحك ما يمكنك تحمله فقط”
من الخطأ أن نعتقد ونسلم بأن والدة الطفل ذو الإعاقة ترى نفسها ذات حِمل وعبء خاص لا ينطبق على الأشخاص الآخرين.
حيث أن لدى العديد من الناس محن وشدائد في حياتهم – سواء شخص في العائلة لديه حالة إدمان أو مريض بمرض عضال -لذا استخدام هذه الجملة لا يجعل متلقيها يشعر بالراحة، وللتشديد على هذه النقطة تصرح جريفينتيس ” إنها مجرد إجابة نموذجية للتعامل مع موقف اجتماعي غير مريح”.
فبدلًا من تسليط الضوء على ما يعد صراعًا وأزمة، نجد أنه من الأفضل أن نستمع عما تعاني منه الأمهات بالفعل، فربما يكون ذلك هو وجود كومة من الملابس المتسخة على الأريكة.

🔹️3. ” أنه / إنها هدية من الله”
حسنًا، أليس جميع الأطفال هدية من الله؟ يمكن النظر لهذا الأمر من كلا الجهتين.
المأزق الذي يجب تجنبه هو الاعتقاد بأن طفلهم مبارك أكثر من “الطبيعي”. حيث توضح جريفينتيس أنها حين تسمع هذه المقولة من الناس “تشعر بالضيق حيث أنها تحيل ابنتها إلى “شيء” هي بحاجة إلى مساعدة إلهية كي تتمكن من التعامل معه.”
ومن جهة أخرى تقول ميج كيلباش-والدة الطفل ويل ذو السبع سنوات-” أنا اتفق معهم!! حيث أضاف “ويل” منظور جديد لحياتنا.
فبعد أن الرزق بثلاث فتيات تبدأ في الاعتقاد بأن الأمر مفروغًا منه، أما مع “ويل” فإننا نقدر كل إنجاز نحققه معه! ونشكر الله يوميًا على هذا الأمر.”

🔹️4. ” لا يمكنني ابدًا التعامل مع ما تتعاملي معه.”
دائمًا ما ترغب النساء في إبداء إعجابهم بالنساء الأخريات القويات. فحينما تقول امرأة لأخرى “لا يمكنني أبدًا التعامل مع ما تتعاملي معه” يبدو الأمر كما لو أنها تشير أن لتلك السيدة خيار فيما تتعامل معه.
فقد يكون ردها في هذه الحالة ” نعم يمكنك”. حيث تقول جريفينتيس ” إنه طفلك وسوف تقومين بأي شيء لتحسين حياته، أي شيء”.
جميعًا نعرف القوى الخارقة التي تتحلى بها جميع الأمهات، وكأي أم فإن والدة الطفل الذي لديه متلازمة داون تنظر لنفسها كونها أم في المقام الأول، أم ذات القدرة الهائلة على إعطاء كل ما يمكنها إعطائه لأطفالها.

🔹️5. الكلمة التي تبدأ بالحرف “م”
تقول جريفينتيس “كثير من الناس يستخدموا كلمة “متخلف” أمامي حينما لا يكونوا يعلمون، ثم تجدِ نفسك في موقف حرج حينما تطلبِ منهم عدم استخدام هذه الكلمة وتبدأِ في شرح السبب”.
تعد هذه الكلمة مهينة لدى أمهات الأطفال الذين لديهم متلازمة داون حيث أنها تعمم قدرات أطفالهم.
وتصرح بوتيجو ب “كل شخص لديه قدراته ونقاط قوته ومهاراته ومواهبه الخاصة به” مشيرة إلى المبادئ التوجيهية للغة المستخدمة التي تم وضعها من قبل جمعية متلازمة داون في ولاية رود آيلاند.

🔹️6. ” هل قمتِ بعمل اختبار الجينات؟”
قد تشعر الأمهات بانه يتم الحكم عليها ونقضهم فيما يتعلق بالاختيارات التي كان يجب أن يتخذوها أو تلك التي كان يجب ألا يتخذوها حينما يسمعوا هذا السؤال.
وتقول كيلباش ” قامت صديقة والدتي المقربة بتذكيري بانه ما زال لدي وقت لأقوم بالإجهاض، لقد أصبت بالهلع! وبعد هذا الموقف توقفنا عن إخبار الناس”.
هذا بالإضافة إلى أن مطالبتك بان يقوم أحد بإعادة النظر في خيارتهم فيما يتعلق بحياة ووجود طفلهم أمرًا غير عادلًا أو مقبولًا.
حيث أن تقبل الوضع الحالي أفضل بكثير من التأمل في الماضي.

🔹️7. ” أطفال داون”
وصرحت بوجيتو عن هذا الأمر قائلة: ” أعتقد أنه يمكنك القول بأن هذا هو أول شيء يجب عليك ألا تقوله أبدًا لأم.”
حيث أن التشخيص الصحيح لهذه الحالة هو متلازمة داون.
لا يوجد هناك نعت في التشخيص، يجب ان يتم معاملة كل شخص على إنه إنسان في المقام الأول – إنسان لديه متلازمة داون.
وبالتالي يتم اعتباره شخص بالغ ذو متلازمة داون أو طفل ذو متلازمة داون أو أم لطفل لديه متلازمة داون.

🔹️8. “كل شيء يحدث لسبب”
ومرة أخرى تشير جريفينتيس لمقولة مأثورة.
قد لا تجد السيدات استخدام هذه المقولة أمرًا مفيدًا، حيث قد لا يؤمنوا بأن هناك سبب لحدوث هذه الظروف لهم.
خاصة وأنهم ببساطة مثل باقي الناس يحاولوا أن يعيشوا حياتهم بأفضل شكل ممكن بالإمكانيات المتوفرة لديهم.
دائما ما تشعر أمهات الأطفال الذين لديهم متلازمة داون بأنه لا يوجد داعي لوجود سبب خاص لإصابة أطفالهم بمتلازمة داون حيث أن هذا الأمر يقلل من شعورهم بأن حياتهم عادية مثل أي شخص يوجد بها أمور جيدة وأمور سيئة.

🔹️9. ” أنا آسف للغاية”
الأم قد لا تكون بالضرورة حزينة.
فهذه العبارة قد يتم الرد عليها بجملة مثل “علام أنت آسفة؟”.
في الواقع فإن إظهار الشفقة يلمح بحدوث شيء خطأ عندما يرزق المرء بطفل لديه متلازمة داون، في حين أن العديد من الأمهات يتقبلوا وضعهم ويستمتعوا بحياتهم مع أطفالهم مثل جميع الأمهات.
والأفضل ان يتم استخدام تعليقات مثل، ” كيف هو الوضع بالنسبة لكِ؟” فمن الضروري أن يتم الترحيب بأطفالهم كما يتم الترحيب بأي طفل آخر. ماذا عن استخدام كلمة ” تهانينا!”.

🔹️10 . ” إنه / إنها تبدو طبيعية للغاية”
هل يتواجد طفل “طبيعي” فعليًا؟ تواجه العديد من الأمهات هذا المفهوم طوال الوقت.
فقد تتقبل الأمهات ذو الأطفال ” المختلفين” هذا الاختلاف وينظروا إليه كونه شيء مميز.
فأمهات الأطفال ذوي متلازمة داون يحبون ملامح أطفالهم الشكلية والجسدية، ولا ينظرون إليها كونها شيء يجب إخفاءه أو تهوينه.
وتقترح كيلباش ” عوضًا عن هذا الأمر، لما لا تطرحوا عليهم أسئلة مثل ما هو آخر كتاب قد قراؤه أو ما هي رياضتهم المفضلة؟
هل يستمتعوا بكونهم في الصف الثاني الابتدائي؟
كما تعلموا! الأسئلة التي تسألوها للأمهات الأخريات في المكتب”.
هناك العديد من الأنواع والأساليب التي يمكننا مناقشة حياة أولادنا من خلالها ومن المهم أن يتم اعتبار متلازمة داون مجرد إضافة لهذه الأنواع المختلفة.
فمن المفيد أن يتم إبداء الاهتمام بالطفل نفسه وبالأشياء التي يحب أن يقوم بها.

ترجمتي من هذا المصدر

https://www.google.com.sa/amp/s/www.womansday.com/relationships/family-friends/amp7480/down-syndrome/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *