التغذية لحالات اضطراب نقص الإنتباه وفرط النشاط.

التغذية لحالات اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

تعتبر التغذية والحمية الغذائية لحالات اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط موضوعا هاما. وفي وقت ما، زعم بعض الخبراء أن اتباع نظام غذائي خالٍ من السكر والاطعمة الملونة والمضافات الغذائية من شأنه أن يساعد على التحكم في أعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).

وعلى الرغم من هذه الادعاءات، فلا يوجد دليل مُقنع على أن أي نوع خاص من النظام الغذائي سيساعد في حالة هذا الاضطراب. وأفضل ما يمكن القيام به هو التأكد من اتباع طفلك لنظام غذائي متوازن يعتمد على الأطعمة الكاملة مع الحد الأدنى من الوجبات المجهزة، ومعدل مجهود كافي من النشاط البدني.

وحيث أن معظم الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ، هم إنتقائيون للأكل من الصعب إرضاءهم.
ويتناولون الأدوية، فتعتبر مكملات الفيتامينات بمثابة فكرة جيدة لضمان حصول طفلك على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها. وكذلك من ضمن الافكار الجيدة حصول طفلك على الأحماض الدهنية أوميغا 3 عالية الجودة مثل كوروميغا.

وعلى الرغم من عدم وجود أدلة كافية تشير إلى أن ذلك سيحدث فارقاً بشكل قاطع، إلا أن بعض الدراسات تظهر أن الأحماض الدهنية أوميغا -3 تساعد الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه المفرط. كما أن السكر يعتبر هو الآخر موضوع هام عندما يتعلق الأمر باحتياجات اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

ويشير مؤيدي الحمية الغذائية لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط إلى أنه يجب تجنب السكر تماما. وعلى الرغم من أن السكر لا يحتوي على العديد من الخواص الغذائية التعويضية ولا يجب أن يتناوله أي شخص بكميات مفرطة، فإنه لا توجد علاقة بين اضطراب فرط الحركة وكمية السكر المستهلكة.

وبقدر ما تستهلك المضافات الغذائية، فليس هناك الكثير من الأدلة لربطها بمشاكل السلوك أو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى الأطفال. ونظرًا لأن المواد المضافة غير صحية ولا تساهم بأي شيء جيد للنظام الغذائي، فيرجى تذكر إعداد نظام غذائي لطفلك يعتمد على وجبات الأطعمة الكاملة. فإذا كان نظامه الغذائي يتكون أساسًا من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم فلن يكون هناك ثمة مجال لإضافة أي شيء مع العديد من الإضافات الغذائية باية طريقة.

وخلاصة القول هو أنه لا يوجد شيء خطير في التخلص من الإضافات الغذائية أو السكر من حمية طفلك. فإذا كان الأطفال من النوع الإنتقائي للأكل الذي يصعب ارضائه ، فربما ترغب في توخي الحذر والحيطة بشأن هذا الأمر وعدم التخلص من الكثير من الأشياء السريعة، ولكن الهدف لكل عائلة يجب أن يكون من خلال اتباع نظامًا غذائيًا يحتوي على الحد الأدنى من الأطعمة المجهزة من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

ترجمتي من هذا المصدر

http://www.feeding-underweight-children.com/ADHD-nutrition.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *