مقال جديد

الإخوة الكرام وألاخوات الكريمات أسعدكم الله سعادة الدارين وبارك فيكم جميعا أسعدني والله تفاعلكم مع قصتنا البارحة انا وصديقكم خلودي في مشاويرنا.يهمني والله مشاركتكم مثل تلك الأحداث بكل عفويتها وتلقائيتها بعيدا عن المثالية بنقل كل الأحداث التي نعيشها مع خالد انا وأسرتي في حياتنا اليومية انقلها لكم كما هي حتى ولو اخفينا عنكم بعض ما يدور خلف الكواليس من مواقف ههههههه ليس إخفاء متعمد لكن بعض تلك المواقف نذكرها على استحياء فقط ههههه.

نحن كأسرة نعيش مع طفلنا كما هو وليس كما يريد الناس او يتوقع البعض لأن خالد أولا طفل وثانيا لديه حالة تميزه تؤثر على اكتسابه المهارات وقدرته على اتخاذ القرارات التي يفترض أن اقرانه يقومون بها بكل بساطة.

أنا لا أريد أن أصنع من طفلي اسطورة مزيفه ولا أريد أن أثبت للناس أن طفلي لا يختلف عن بقية الأطفال بل هو بالفعل مختلف وأنا اقدر اختلافه وأتقبله وأراعي ذلك كله وأسعى لفرض قبوله وصنع مكانتة في مجتمعة كما هو بلا تكلف ولا تصنع ولا ادعاء لمثالية.

وليس معنى كلامي هذا أن لا أسعى لتطوير مهاراته وقدراته بل علينا جميعا السعي لذلك بكل ما أوتينا من قوة ليس لأننا لا نتقبلهم كما هم بل لأنه يجب علينا أن نقوم بواجبنا نحوهم في كل المجالات.

وفي نفس الوقت علينا جميعا أن نكون واقعيين في كل تعاملاتنا مع أحبتنا المميزين حفظهم الله ورعاهم نقدر اختلافهم ونتقبل حالاتهم ولا نضيق من تلك الفروقات التي نراها بينهم وبين اقرانهم او حتى اخوتهم الأصغر منهم.

ولا ننزعج من بعض تصرفاتهم التي قد لا تناسب اعمارهم او لا تناسب أشكالهم خاصة في الأماكن العامة فالناس لا يعلمون حالات اطفالنا كما نعلمهم ولا يقدرون ذلك كما نقدره.

فعلينا الصبر وطول البال مع تلك المواقف ومحاولة تغييرها بأساليب لطيفه ومناسبة بعيدا عن الإنفعالات وعن التأثر بنظرات الناس او حتى ردات فعلهم غير المناسبة ونعذرهم لجهلهم.

كلمات أحببت مشاركتكم أياها بعد ما اسعدتني ردودكم وتفاعلكم على موضوع البارحة ولكم جزيل الشكر وخالص التقدير على طيب تفاعلكم وكلماتكم وعلى صادق دعواتكم الطيبة.

شكرا لكم بحجم السماء فردا فردا واعتذر لعدم الرد عليكم كل واحد بإسمه.

أخوكم ابو خالد وصديقكم خلودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *